الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

«الأحيدب» يطالب «الترفيه» بتنظيم فعاليات لأبناء شهداء الواجب خلال العيد

«الأحيدب» يطالب «الترفيه» بتنظيم فعاليات لأبناء شهداء الواجب خلال العيد

تواصل – فريق التحرير:

طالب الكاتب الصحفي، محمد بن سليمان الأحيدب، هيئة الترفيه ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية، بإقامة فعاليات لأبناء شهداء الواجب، خاصة، وجميع اليتامى، عامة، طيلة أيام العيد الثلاثة، مع إمكانية مدها لبعد العيد.

وأوضح، في مقال تحت عنوان “عيد ترفيه اليتيم”، بصحيفة “عكاظ”، أنه على الجميع إدخال الفرحة والسرور لأبناء شهداء الواجب، وكل يتيم فقد والدته أو والده أو والديه، والمحاولة جاهدين في إشغالهم عن التفكير في من فقدوهم، وقد كانوا معهم في عيد مضى، ففي هذه المناسبات يكون الإنسان البالغ العاقل أضعف ما يكون عاطفيا، وأكثر استسلاما للتفكير والحزن، فما بالك بطفل أو طفلة تعرض لفقد عزيز، كان هو سلواه وسنده في هذه الحياة.

وأكد الأحيدب أن الإشغال لا يكون بمحاولة إقحام فرحة مصطنعة في النفوس، ولكن عن طريق برامج ترفيه مدروسة يعدها ويرسمها ويخطط لها متخصص في علم الاجتماع ومتخصص نفسيا ومجرب، قائلا: “حذار من اجتهادات غير مدروسة أو افتراضات توجهها الأهواء والرغبات أو (مطرسة) مهرجين وصراخ مغنيين”.

وأضاف: “نحن نتحدث عن ترفيه (متعوب عليه) فيه رحلات وجولات وزيارات وبرامج مفيدة وهدايا قيمة والتقاء بمسؤولين ومشاهير وغير ذلك من وسائل إشغال الوقت والذهن بما يفيد وينسي الهم والحزن”.

واختتم مقاله بالقول: “أطرح الفكرة وأحذر من وضعها في القالب المعتاد الذي تعودنا عليه في مهرجانات الصيف، والذي يشكل الصراخ والتهريج الممل طابعه العام، وهو طابع قد يتحمله الطفل العادي أو يحاول التسلي به، لكن لليتيم الفاقد ظروفا نفسية لا يقدرها إلا مختص ومجرب”.

التعليقات (٠)اضف تعليق

أضف تعليقًا

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use theseHTMLtags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>