الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

«العميري»: المفسدون يستهدفون شباب الإسلام.. والمساواة بين أصول المذاهب المتناقضة تسطيح للوعي

«العميري»: المفسدون يستهدفون شباب الإسلام.. والمساواة بين أصول المذاهب المتناقضة تسطيح للوعي

تواصل ـ فريق التحرير:

انتقد أستاذ العقيدة بجامعة أم القرى، الدكتور سلطان العميري، مساواة بعض الشيوخ بين أصول المذاهب المتناقضة، معتبراً ذلك تسطيحاً لوعي الأمة، مُوَضِّحَاً أن من أهداف “المفسدين” إِخْرَاج شباب الإسلام منه، ولا يهمهم إلى أين يذهبون، فإن عجزوا انقلبوا إلى إشغالهم وإرهاقهم حتى يصبحوا في شك وحيرة.

وَأَكَّدَ العمري، في سلسلة تغريدات عبر حسابه على “تويتر”: “أن مساواة البعض بين مذهب تقوم أصوله على العداء والبغضاء للأمة وبين ما ليس كذلك تسطيح للوعي”، في إشارة إلى مساواة البعض بين أَهْل السُّنَّةِ والجماعة بغيرهم من الطوائف كالشيعة والإسماعيلية والإباضية وغيرهم.

وأَشَارَ العميري، إلى عدد من الأمثلة التي اعتبرها تغييباً للوعي من بينها، تعامل بعض الشيوخ مع طائفة انشقت عن الأمة وأسست الحشود لقتل الأمة، على أنها مجرد طائفة لديها من الأخطاء ما لدى غيرها، وتصوير آخرين للصراع الصفوي الواقع في ساحات الأمة على أنه نَتِيجَة التكفير بين الأمة، ولولا التكفير لما حَصَلَتْ تلك المجازر.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة