الإثنين، ٥ ذو الحجة ١٤٤٣ هجريا ، الموافق ٠٤ يوليو ٢٠٢٢ ميلادى

الإمارات تلغي إقامات ناشطين سوريين شاركوا في تظاهرات ضد الأسد

الإمارات تلغي إقامات ناشطين سوريين شاركوا في تظاهرات ضد الأسد

تواصل ـ متابعات:
أفاد ناشطون سوريون أن الإمارات ألغت إقامات عشرات السوريين المقيمين على أراضيها بسبب مشاركتهم في تظاهرات مناهضة للنظام السوري في دبي. وقال أحد الناشطين أن اثنين من السوريين الذين ألغيت إقاماتهم وصلا إلى القاهرة السبت بعد "فشل كل الجهود لإقناع السلطات بإعادة النظر في قرارها" مشيرا إلى أن الإمارات "أبقت على قرار إلغاء الإقامات للناشطين بالرغم من وعود بإعادة النظر في القرار". وقال والد احد المحتجين "إن ابني لا يمكنه العودة إلى سوريا" خوفا من الاعتقال.
و بحسب وكالة (فرانس برس) أعلنت تنسيقية الثورة السورية في الإسكندرية في بيان السبت أنها تدعو "جميع الشباب السوريين المقيمين في الإمارات والذين تقرر ترحيلهم للنزول أخوة بيننا". وقال المتحدث باسم التنسيقية احمد بعلوش "نحن مستعدون لمساعدتهم بكل الوسائل الممكنة" بما في ذلك ماديا. وشارك حوالى 2000 سوري في العاشر من فبراير في تظاهرة أمام القنصلية السورية في دبي للتنديد بالقمع العنيف للحركة الاحتجاجية في سوريا.
وذكر ناشط آخر أن السلطات الإماراتية استدعت العشرات من المتظاهرين وطلبت منهم التوقيع على تعهد بعدم التظاهر مجددا، إلا أن السلطات الخاصة بالاقامات استدعت هؤلاء مجددا بعد أيام وألغت تأشيرات الإقامة الخاصة بهم. ومنحت السلطات الإماراتية هؤلاء مهلة عشرة أيام لمغادرة البلاد فيما قامت باحتجاز جوازات سفر وبطاقات آخرين دون إلغاء اقامتهم. والتظاهر ممنوع في الإمارات. يذكر أن الإمارات سحبت مثل باقي دول مجلس التعاون الخليجي، سفيرها من دمشق وطردت السفير السوري لديها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *