الثلاثاء، ١٢ جمادى الأولى ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٦ ديسمبر ٢٠٢٢ ميلادى

«نيويورك تايمز»: عمليات الاختطاف في «العراق» تتم عبر «وكلاء إيران»

«نيويورك تايمز»: عمليات الاختطاف في «العراق» تتم عبر «وكلاء إيران»

تواصل – سامر محمد:

قالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية: إن ميليشيات إيران لديها تاريخ طويل فيما يتعلق بتنفيذ عمليات الاختطاف بالعراق، خاصة من الأمريكيين بعد الغزو الأمريكي في 2003م.

وأشارت إلى أن اختطاف الصيادين القطريين وبعضهم من أفراد الأسرة الحاكمة في ديسمبر 2015م جاء في توقيت متقارب مع تنفيذ عمليات اختطاف أخرى شملت مواطنين أتراك وأمريكيين.

وأضافت أنه وبعد أكثر من عام جرى الإفراج عن الصيادين القطريين الذين استخدموا كرهائن في لعبة إقليمية معقدة تورط فيها وكلاء إيران، وانتهت بمفاوضات دفعت فيها ملايين كثيرة من الدولارات.

وذكرت أنه وبعد 16 شهر تقريبا من الاختطاف، أطلق سراح المختطفين وجرى تسليمهم من قبل خاطفيهم إلى وزارة الداخلية العراقية، ويتضح الآن، أنه ومنذ البداية كانت قضية الاختطاف مرتبطة بالحرب في سوريا.

ورأت الصحيفة أن رئيس الوزراء العراقي “حيدر العبادي” لعب دورا صغيرا، إن وجد، في المفاوضات، مما يعكس السلطة التي تتمتع بها إيران في العراق عبر الميليشيات التي تدعمها.

واعتبرت أن رد “العبادي” بأن الحادثة كانت عار وطني، فسر من قبل كثيرين على أنه انتقاد مبطن لإيران، خاصة أن الصيادين القطريين دخلوا الأراضي العراقية عبر الطرق الرسمية وحصلوا على الفيزا، وكان ينبغي حمايتهم مباشرة من قبل وزارة الداخلية، لكنهم اختطفوا، مؤكدا على أن الاختطافات كانت إهانة للعراق وشعبه.

نزار

بسم الله ماشاء الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *