الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

خالد السليمان يقترح أن تبدأ الاختبارات «السادسة صباحاً» في رمضان

خالد السليمان يقترح أن تبدأ الاختبارات «السادسة صباحاً» في رمضان

تواصل – عبد الرحمن الخالد:

اقترح الكاتب خالد السليمان على وزارة التعليم تقديم موعد اختبارات هذا العام إلى ساعة مبكرة كالساعة السادسة صباحاً على سبيل المثال، “بل إنني أجدها حاجة ملحة لتتوافق مع طبيعة حياة المجتمع خلال شهر رمضان المبارك”.

وعزا “السليمان” في مقال له بعنوان “تبكير اختبارات رمضان” بصحيفة “عكاظ” اقتراحه إلى أن “الناس وخصوصاً الشباب والطلاب يسهرون حتى ساعات الصباح الأولى، وربما وضعت الوزارة في اعتبارها عند إعداد روزنامة العام الدراسي المقبل واقع دخول شهر رمضان العام المقبل بحكم الدورة الزمنية في المجال الزمني للدراسة فتصبح مواعيد الاختبارات بعد إجازة عيد الفطر المبارك”.

وأكد أنه يتفق “مع رفض وزير التعليم فكرة تقديم موعد نهاية العام الدراسي الحالي لينتهي قبل شهر رمضان المبارك، فلا جدوى من هذه الدعوة العاطفية الموسمية، لأن شهر رمضان يتقدم كل عام ولا يمكن الدخول في سباق مع الزمن، ولو قدمناه هذا العام فماذا عن العام المقبل، ثم العام الذي يليه، ثم العام الذي يليه والذي يليه”.

وأضاف “السليمان”: “كل ما نريده من أحبتنا الذين يرون في العمل أو الدراسة خلال شهر رمضان المبارك مشقة مهلكة أن يستلهموا من صبر آبائهم وأجدادهم قليلاً فيصبروا علينا ٣ سنوات وسيتقدم الشهر المبارك بحكم الدورة الزمنية ليصبح أمراً واقعاً لا يمكن تأجيله أو حتى مناقشة تأجيله”.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة