الإثنين، ٢٨ ذو القعدة ١٤٤٣ هجريا ، الموافق ٢٧ يونيو ٢٠٢٢ ميلادى

بالفيديو.. «خميني ورقي» يتجول في شوارع طهران ويثير سخرية الإيرانيين ويعتبرونه ترويجاً للأصنام

بالفيديو.. «خميني ورقي» يتجول في شوارع طهران ويثير سخرية الإيرانيين ويعتبرونه ترويجاً للأصنام

تواصل ـ وكالات:
أثار عرض (تمثال ورقي) للخميني قدمه القائمون على احتفالات ذكرى الثورة الإيرانية والتجوال به بصحبة بعض المسؤولين الحقيقيين ومخاطبته(التمثال) من قبل بعض المسؤولين المشاركين في الاحتفال، سخرية واسعة بين الإيرانيين وعلق مئات الآلاف من رواد الانترنت على موضوع "الخميني الورقي ".

واعتبر بعض الإيرانيين أن ما قام به منظموا الاحتفال ترويج للأصنام، ومنهم من كتب مستهزئًا: (هذا آية الله الورقي الكاغدي).

واحتج رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام الإيراني أكبر هاشمي رفسنجاني بشدة على هذا الأمر، ووصف الخطوة بـ"السخيفة."

وقال إنّ هذا السلوك يسيء إلى قيم الثورة ويثير سخرية لدى أعدائنا ويجرح مشاعر العقلاء من محبي الثورة.
 
 وكان القائمون القائمون على احتفالات ذكرى الثورة الإيرانية عرضوا تمثالاً ورقيًا للخميني حمله بعض العسكر وأنزلوه من طائرة من طراز بلوتوف لإحياء مجيئه من المنفى بعد انتصار ثورة 1979.

وذكر موقع (قناة العربية) أن القائمين باستعراض عسكري أقاموا هذا التمثال وحملوه مع قافلة من المحتفلين إلى مقبرة بهشت زهراء التي ألقى فيها مرشد الجمهورية الإيرانية الراحل أول خطاب له بعد العودة إلى إيران.

وبعد بث الخطبة المسجلة بحضور التمثال الورقي أخذ عدد من المسئولين المشاركين في الحفل بمخاطبة التمثال وإثارة بعض القضايا كالملف النووي والعقوبات واستيراد النفط وغيرها من قضايا الساعة.

وبعد نهاية الجلسة تجول الخميني الورقي بصحبة مجموعة من المسئولين الحقيقيين في شوارع العاصمة طهران وقامت مروحيات الجيش برش ماء الورد الجوري والزهور عليهم.

ولكن ما أن تبين للمسئولين الإيرانيين عمق الإثارة والسخرية في الداخل والخارج في الانترنيت حتى احتج الكثير منهم على هذا التصرف، حيث توقف بث التليفزيون الرسمي الإيراني عن بث الجولات التي قام بها الخميني الورقي ومراسم الاستعراض التي صحبت ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *