الأربعاء، ١٩ محرم ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ١٧ أغسطس ٢٠٢٢ ميلادى

وفاة “الأب المطعون” على يد ابنيه في جازان

وفاة “الأب المطعون” على يد ابنيه في جازان

تواصل – عبدالوهاب الحاوي:

توفي مواطن يبلغ من العمر 84 عاما متأثرا بإصابته التي لحقت به بعد تعرضه للضرب بآلة حادة من قبل اثنين من أبنائه في بلدة الحضرور جنوب غرب محافظة صامطة.

وكان الشابان قد أقدما على التهجم على والدهم المسن، وطعنه بسكين، فجر يوم الجمعة المضاي إثر خلاف مادي بينهما, وتم إسعافه في حينها لمستشفى الملك فهد المركزي، وتبين من خلال الكشف الطبي بأنه أصيب بنزيف في الرأس، وأجريت له عملية، كما أن إحدى عينيه أصيبت بضربة أدت إلى عطبها، وتوفي فجر اليوم الأربعاء.

وأكد المتحدث باسم الشؤون الصحية بمنطقة جازان في بيان مقتضب، أن المواطن الثمانيني توفي الساعة الرابعة فجر اليوم الأربعاء، متأثرا بإصابته التي تعرض لها في منطقة الرأس وسببت له تجمع دموي كبير في الرأس، وفقد على إثرها إحدى عينيه، حيث أجريت له عملية جراحية ومكث في حالة غيبوبة بقسم العناية المركزة إلا أن توفي اليوم، مشيراً إلى أن الجهات المختصة مازالت تجري تحقيقاتها حول الجريمة.

تركي

ﻻحول وﻻ قوة إلا بالله. الله برحمه رحمة واسعة في هذا الشهر الكريم.

متعب علي

حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل الله انك لاتوفقهم لا دنيا ولا خره ابك ابوكم ياقليلين المرووه امنيتتي والله ان الله رازقني بخدمته لين يتوفاه الله واكسب اجره يوم تركتوه ياالعاقين وليته سلم من شركم .لعنت الله عليكم دنيا واخره اححححح بس

متعب علي

حسبي الله عليكم ونعم الوكيل حسبي اللع عليكم ونعم الوكيل حسبي الله عليكم ونعم الوكيل الله انك لاتوفقهم لا دنيا واخره .ياعزير ابك ابوكم احححححح يارب انك توفقني ببر والدي الحي منهم والميت يارب يارب يارب

أبو فهد

وامصيبتاه ياطول ندمهم وحسرتهم الله يغفر له ويرحمه

أبو فهد

التعليق

أبو فهد

الله يغفر له ستطول ندامتهم وحسرتهم

زيزي

الله يرحمة ويتغمد روحه الجنة مهم وصل الخلاف مايوصل للقتل ويوم يقتلون عاد يقتلون ابوهم حسبي الله عليهم لا بارك الله فيه

الاسم

الله يكفينا شر الدنيا والله لا يبلانا مثل مابلاهم

السلامي

لاحول ؤلاقوة إلا بالله واحد يقتل أبوه في ينبع واحد يقتل أمه في طريب بعسير واحد يطلق ع أمه ثلاث طلقات من الرصاص وهؤلا يقتلون والدهم. اللهم أصلح لنا النية و الذرية واعنا ع بر والدينا

زيزي

حسبي الله عليهم

الاسم

الله لا يبلنا.. هذا ابوك ابوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *