الجمعة، ١٥ جمادى الأولى ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٩ ديسمبر ٢٠٢٢ ميلادى

لجنة عليا لإعداد تشريعات ولوائح “الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد”

لجنة عليا لإعداد تشريعات ولوائح “الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد”

تواصل – متابعات:
بدأت بصفة رسمية لجنه عليا تضم أعضاء من هيئة الخبراء وديوان المراقبة العامة ومعهد الإدارة العامة مهماتها لإعداد دراسة للوائح والأنظمة والتشريعات اللازمة لتأسيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد.

وقد باشرت اللجنة أعمالها في معهد الإدارة من أجل تحديد آلية عمل الهيئة وأدوارها الأساسية وصلاحياتها النظامية؛ لتوضيح اختصاصاتها كي تتلافى أي تداخل قد يحدث مع بقية الأجهزة الرقابية.

وستكون الهيئة التي صدر قرار إنشائها مطلع فبراير من العام 2007م، سوف تكون مستقله إداريا وماليا عن وزارتي الخدمة المدنية والمالية، إذ سيكون مرجعها المباشر مجلس الوزراء، بحسب “عكاظ”.

يذكر أن مجلس الوزراء قد أقر في الأول من شهر صفر عام 1428هـ إستراتيجية وطنية لحماية النزاهة ومكافحة الفساد، ويأتي في مقدمة أهداف هذه الإستراتيجية تحقيق حماية النزاهة ومكافحة الفساد بشتى صوره ومظاهره وتحصين المجتمع السعودي ضد الفساد. وتضمن قرار المجلس، أنه من أجل تحقيق الأهداف تنشأ هيئة وطنية لمكافحة الفساد لمتابعة تنفيذ الإستراتيجية الوطنية ورصد نتائجها وتقويمها ومراقبتها ووضع برامج وآليات تطبيقها، على أن تتولى الأجهزة الحكومية المعنية حماية النزاهة ومكافحة الفساد بممارسة اختصاصاتها وتطبيق الأنظمة المتعلقة بذلك وتقليص الإجراءات وتسهيلها والعمل بمبدأ المساءلة لكل مسؤول مهما كان موقعه وفقا للأنظمة.
كما تتولى الهيئة مسؤولية متابعة تنفيذ الإستراتيجية ورصد نتائجها وتقويمها ومراجعتها ووضع برامج عملها وآليات تطبيقها، وتنسيق جهود القطاعين العام والخاص في تخطيط ومراقبة برامج مكافحة الفساد، وتلقى التقارير والإحصاءات الدورية للأجهزة المختصة ودراستها وأعداد البيانات التحليلية بشأنها، إلى جانب جمع المعلومات والبيانات والإحصاءات وتصنيفها وتحديد أنواعها وتحليلها وتبادلها مع الجهات المختصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *