الأربعاء، ١٠ رجب ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠١ فبراير ٢٠٢٣ ميلادى

حفاظاً على الصحة والبيئة.. «البلديات» توجه بترشيد استخدام «المبيدات»

حفاظاً على الصحة والبيئة.. «البلديات» توجه بترشيد استخدام «المبيدات»

تواصل – خالد العبدالله:

وجّهت وزارة الشؤون البلدية والقروية، الأمانات والبلديات بتكثيف أعمال مكافحة آفات الصحة العامة والتقيد بإرشاداتها، وترشيد استخدام المبيدات، للحفاظ على الصحة العامة وحماية البيئة من التلوث، وتبني طرق وقائية وصديقة للبيئة لهذه الأعمال التخصصية التي تتعلق بصحة السكان.

وتأتي هذه التوجهات في إطار الجهود التي تبذلها الوزارة لتقديم الخدمات للمواطن والمقيم، ومواصلة سعيها الحثيث للارتقاء بمشاريع الإصحاح البيئي لمكافحة آفات الصحة العامة، وبما يواكب ما تصدره منظمة الصحة العالمية من نشرات دورية ومشروعها لتقييم المبيدات، وكذلك برنامج الأمم المتحدة للبيئة.

وفي هذا السياق قامت الوزارة بمراجعة الوضع الراهن، والمشاكل والعقبات التي واجهت الأمانات والبلديات في تنفيذ مشاريع الإصحاح البيئي لمكافحة آفات الصحة العامة، والاستفادة من نتائج منظومة مشاريع رصد آفات الصحة العامة التي تنفذها حالياً بمختلف مناطق المملكة والتي تهدف إلى وضع خريطة بيئية توضح أنواع ومواسم انتشار آفات الصحة العامة.

وتهدف البلديات من مشاريع الإصحاح إلى تطوير أداء الأمانات والبلديات وخفض التكاليف والجهود في أعمال الإصحاح البيئي لمكافحة آفات الصحة العامة، والمحافظة على البيئة وحمايتها من التلوث.

وتهدف إرشادات أعمال الإصحاح البيئي للمكافحة المتكاملة لآفات الصحة العامة وترشيد استخدام المبيدات إلى تحقيق العديد من الأهداف منها الإسراع بتوحيد مسمى الإدارات التي تقوم بأعمال المكافحة بالأمانات في إدارة واحدة بمسمى “الإدارة العامة للصحة العامة” وفصلها عن إدارات وأعمال النظافة أو صحة البيئة، والإسراع في فصل جميع عقود أعمال المكافحة عن عقود النظافة، إضافة إلى التركيز على معالجة النقاط الحرجة في عمليات مكافحة آفات الصحة العامة.

كما تهدف الإرشادات إلى تطبيق الطرق الوقائية الصديقة للبيئة قبل مواسم تكاثر وانتشار الآفات حفاظاً على الصحة العامة وحماية البيئة من التلوث، وترشيد استخدام المبيدات والحد من السلبيات التي تنتج عنها، مع استخدام المبيدات ذات الأثر الباقي في أضيق الحدود لتميزها بفترة بقاء طويلة في البيئة وتشجيع استخدام المبيدات سريعة التحلل في البيئة، واتباع إرشادات السلامة للعاملين في أعمال الرش للحيلولة دون حدوث حالات تسمم بالمبيدات.

وتضمنت الإرشادات آلية لتحقيق هذه الأهداف من خلال تطبيق خطط الإدارة المتكاملة للآفات تتبنى استخدام كافة طرق المكافحة المناسبة والصديقة للبيئة، ووضع خطط لمكافحة آفات الصحة العامة في حالات الطوارئ (زيادة الكثافات، مواسم الأمطار والسيول، حالات تفشي أوبئة لا سمح الله)، إضافة إلى التنسيق مع إدارات النظافة بالأمانات والبلديات والجهات ذات العلاقة (وزارة البيئة والمياه والزراعة، ووزارة الصحة) لتعزيز وتكثيف المكافحة.

وأوصت الإرشادات بدعم إدارات الصحة العامة بالكوادر الفنية المتخصصة والاستفادة من التقنيات المتطورة من خلال استخدام أجهزة تحديد المواقع الجغرافية (GPS) ونظم المعلومات الجغرافية (GIS)لتحديد البؤر ومتابعة مركبات فرق الرش من حيث سرعتها ومواقعها وتوزيعها الجغرافي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *