الجمعة، ٤ ربيع الأول ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٣٠ سبتمبر ٢٠٢٢ ميلادى

منظمة يهودية متطرفة تطالب الكيان الصهيوني بهدم 75 ألف بيت عربي

منظمة يهودية متطرفة تطالب الكيان الصهيوني بهدم 75 ألف بيت عربي

تواصل ـ وكالات:

ادعت جمعية يمينية يهودية تسمى «ريغافيم»، أن عدد البيوت العربية التي بنيت بلا ترخيص، يزيد على 75 ألف بيت، وليس 50 ألفاً كما تدعي الحكومة، وطالبت بهدمها.

وأظهر تقرير يحمل توقيع الجمعية، أن عرب النقب يبنون نحو 3000 مسكن غير قانوني، كل سنة، وتهدف الجمعية، رصد عمليات البناء الذي يعتبره القانون الإسرائيلي «بناء غير مرخَّص» في البلدات والأحياء السكنية العربية، وتستخدم الجمعية وسائل حديثة مثل الطيارات بلا طيار، التي تمتلك 20 طائرة منها.

وجاء في التقرير: على ما يبدو، كانت قرية أم الحيران البدوية التي احتلت عناوين الأخبار، خلال الأسبوع الماضي، في أعقاب عمليات الإخلاء العنيفة التي نفِّذت فيها، مجرد قرية غير معترف بها في النقب، قرية لم يسمعوا باسمها أبداً، ولكن بالنسبة لعشرات المتطوعين العاملين معنا، خاصة العاملين في وحدة تحليق المروحيَّات الصغيرة المحملة بالكاميرات، فإن هذه القرى البدوية غير المعترف بها في النقب، معروفة لنا جيداً كونها أشد المستهترين بالقانون.

ويقول مركز النشاطات الميدانية لجمعية «ريغافيم» في الجنوب: ‘‘تستطيع الدولة هدم ثلث هذه المباني فوراً، ولكنها لا تفعل، هذا هو الحال، الدولة غير قادرة على العثور على حل دائم للمشكلة البدوية، وإلى أن تقرر الدولة البحث عن حل، أو تقرر القيام بأمر ما في هذا الشأن، نحن موجودون هنا لكي نساعدها‘‘.

كان الدروز، قد واصلوا تنظيم مظاهرات ضخمة في الجليل اليوم، كخطوة احتجاجية بعد تجربة الهدم الجماعي للبيوت العربية في قلنسوة وأم الحيران، إلى جانب إضراب عام في القرى الدرزية.

وبدأت مجموعة من الجنود الدروز المسرحين من الجيش الإسرائيلي، تنظيم حراسة دورية على البيوت المهددة بالهدم في قرية عسفيا، على قمة جبل الكرمل، ويشاهد هؤلاء الجنود وهم يحملون أسلحتهم ويسيرون أمام تلك البيوت.

وحذر الشيخ موفق طريف، الزعيم الروحي للطائفة الدرزية، أمس قائلاً: ‘‘أطالب رئيس الحكومة بالتدخل قبل فوات الأوان، قرار هدم منازل العائلات الثكلى والجنود النظاميين، الذين ينتظرون الخرائط منذ 20 سنة، هو خطوة غير مسؤولة لا تخدم إلا الجهات المعادية‘‘.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *