الخميس، ٢٠ محرم ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ١٨ أغسطس ٢٠٢٢ ميلادى

طلاق زوجين بسبب مشروب مياه غازية

طلاق زوجين بسبب مشروب مياه غازية

تواصل – جدة:

كشف الدكتور توفيق مرداد، المدير التنفيذي للوقف العلمي بجامعة الملك عبدالعزيز المدرب في الحياة الأسرية، أن مواطن أقدم على طلاق زوجته بسبب شرائها مشروب مياه غازية.

وقال مرداد وفقاً لـ”العربية.نت”: “إنها قصة مؤلمة لأن الزوج لم يسيطر على أعصابه حتى لو خالفت زوجته ذلك، فالموضوع مجرد مشروب مياه غازية لكن هذا يكشف عن حجم مشكلة كبيرة تقف وراء ارتفاع معدلات الطلاق في المملكة”.

وأضاف مرداد “أن الزوجة كانت تعاني من زوجها لعدم قيامه بتلبية طلباتها، واصفة ذلك بالبخل، وحين طلبت منه شراء مشروب مياه غازية رفض ذلك، وعندما عاد الى المنزل وجدها قامت بشرائه ما أثار حنق الزوج وأدى إلى تلك النتيجة والتي صارت مؤلمة أكثر مع وجود أربعة أطفال بينهما”.

دلوعه

البخيل فرقاه عيد

الاسم

ﻻحول وﻻ قوة اﻻابالله نسال الله السﻻمة

فنوو

دلوعهههه مخيسه ترى ما احب يحب لدلع لى اهلك ههههههه الله لا يبلانا

عزوز

يا الله عاد لا فنوو صح يا رجال

دلوعه

اقول نقلعي عن وجهي احسلك

زائر

تعجبني معاشرة الناس البسيطة ، الذين لا يمتلكون شيئًا في الحياة يفتخرون به سوى أخلاقهم ، لا يهمهم في هذه الدنيا سوى الابتسامة والتواضع سئل الإمام علي رضي الله عنه عن الخير ما هو؟.. فقال: ليس الخير أن يكثر مالك وولدك ، ولكنّ الخير أن يكثر علمك وعملك ، وأن يعظم حلمك ، وأن تباهي الناس بعبادة ربّك ، فإن أحسنت حمدت الله ، وإن أسأت استغفرت الله . ‏ لا يوجد أحد لا يخلو من ضغوطات الحياة ، نعيش على أرض أعدت للبلاء ولم يسلم منها حتى الأنبياء ، فشكرا لمن التمس لنا العذر قبل ان نعتذر ، ولمن قدّر أوضاعنا قبل أن نشرحها ، ولمن أحبنا رغم عيُوبنا ، وعفا الله عنا وعن من آذانا وقال فينا ما ليس فينا لا تضرك تفسيرات الآخرين تجاه تصرفاتك لو اشتهوا جمّلوها ..وإن اشتهوا قبّحوها..

احمد بن علي النزهه الزغيبي

رد رائع بارك الله فيك وجزاك الله خيرا…

الاسم

احسنت

جوفيه

لاحول ولاقوة الابالله ماتستاهل

SO0SO

استغـفــر الله , الله يعوضهـا اللــي أحــسن منــه .. أجـل لو أشتــرت كـودرد يمكــن كـان ذبحـها (×_×.) ..

بنوته شفايفها توته

الله يعيــن اولاده عليه مساكين

ابو طارق

الله المستعان

فنوو

الناس غبيه الله المستعان على قولتكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *