السبت، ١٣ رجب ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٤ فبراير ٢٠٢٣ ميلادى

معلمون: شائعة هيكلة الوزارة دفعتنا للتقاعد المبكر

معلمون: شائعة هيكلة الوزارة دفعتنا للتقاعد المبكر

تواصل – الرياض:

قال عدد من المعلمين الذين تقدموا بطلبات للتقاعد المبكر، ‘‘إن تخوفهم من شائعات إعادة الهيكلة، هو الذي دفعهم لتقديم طلباتهم‘‘، مشيرين إلى صمت وزارة التعليم إزاء شائعة التسرب الوظيفي، وعدم تدخلها السريع لحسم الأمر قبل زيادة عدد المتقاعدين.

وأوضح، عدد من المعلمين، أن بعضهم أمضى في قطاع التعليم أكثر من 25 عاماً، ويخشون من المساس برواتبهم، وفقاً لـ‘‘عكاظ‘‘.

حيث أكد المعلمان علي الزهيري، وجيلان مجممي، أن خيار التقاعد، هو الطريق الذي سارا إليه والكثير من المعلمين الآخرين بسبب تلك الشائعات‘.

بينما أوضحت كل من نورة البلوي، وأمل الشمري، وهيفاء العلي، أن التقاعد المبكر فرصة للمعلمات ممن أمضين الـ 25 عاماً، للتفرغ لأبنائهن، والاهتمام بالناحية الصحية والأسرية والعائلية، خاصة أن الكثيرات منهن، على استعداد للتقاعد متى كان من حقها استلام راتب التقاعد كاملاً، بعد 25 عاماً من الخدمة.

ورأت كل من فوزية العنزي وهديل القبلي، وزهور العنزي، ووداد البلوي، أن قرار التقاعد تحكمه الظروف المُحيطة بالمُعلمة، فإذا كانت المعلمة، غير قادرة على العطاء أو كانت أسرتها في حاجة إليها،  فلا مانع من التقاعد، أما إذا كانت قادرة على العطاء، فلماذا التقاعد؟! وأكدن أن الراتب هو العامل الأساسي، الذي يجعلهن يتمسكن بالوظيفة.

سمر

لهم درجات مستحقه وتقاعدن على المستوى الاقل

أحمد

وين الوزارة ما نفت الشائعة اذا فعلاً انها شائعة

ابو بسام

الراتب هو العامل الأساسي، الذي يجعلهن يتمسكن بالوظيفة فقط...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *