الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

«واشنطن بوست»: الرئيس الفرنسي القادم «صليبي».. هدفه مواجهة الإسلام والتعددية 

«واشنطن بوست»: الرئيس الفرنسي القادم «صليبي».. هدفه مواجهة الإسلام والتعددية 

تواصل – ترجمة:

قالت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية: إنه بالنسبة لكثير من الناخبين الفرنسيين، فإن “فرانسوا فيون” أكثر من مجرد منافس للفوز بالرئاسة في انتخابات العام القادم، حيث ينظر إليه على أنه صليبي في أضخم حرب مقدسة.

وأشارت إلى أن فوز “فيون” في الانتخابات التمهيدية يمثل الصحوة السياسية لفرنسا الكاثوليكية بعد عقود من السبات.

وأضافت: أن أوروبا تشهد صعوداً لأحزاب اليمين والقادة الشعبويين مثل “فيكتور أوروبان” في المجر، و”مارين لوبان” في فرنسا، والذين يحولون بلادهم بشكل متزايد نحو القيم المسيحية.

وتحدثت عن أن “فيون” وكثيراً من أنصاره يعتقدون أن بلادهم تحت حصار تهديدات مزدوجة متمثلة في تعدد الثقافات، وما أسمته “الإرهاب الإسلامي”.

وذكرت الصحيفة: أن الغالبية العظمى من مواطني فرنسا يعتقد أنهم كاثوليك أو ملحدون من أصول كاثوليكية في بلد بها نحو 45 ألف كنيسة كاثوليكية.

ونقلت الصحيفة عن أحد القساوسة الفرنسيين أن فرنسا دولة علمانية، لكن مجتمعها ليس علمانياً فغالبية الفرنسيين كاثوليك ثقافياً.

ويرجع عدد من رجال الدين المسيحيين في فرنسا زيادة احتضان الفرنسيين للدين إلى الهجمات الإرهابية الأخيرة التي كانت سبباً في عودة كثير من الفرنسيين الكاثوليك العلمانيين إلى الكنائس لأول مرة منذ سنوات، حيث يعتبرون أن الكنيسة هي خط الدفاع الأخير في حرب فرنسا ضد الإرهاب.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة