الثلاثاء، ١٢ جمادى الأولى ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٦ ديسمبر ٢٠٢٢ ميلادى

اليمن تطالب «مجلس الأمن» بوقف إمدادات أسلحة إيران لـ«الحوثيين»

اليمن تطالب «مجلس الأمن» بوقف إمدادات أسلحة إيران لـ«الحوثيين»

تواصل- وكالات:

طالبت الخارجية اليمنية، اليوم الجمعة، مجلس الأمن الدولي، باتخاذ الإجراءات الرادعة والضغط على إيران لوقف إرسال شحنات أسلحة لميليشيات الحوثي، بعد أن اطلعت على أحد التقارير، التي تؤكد اتخاذ إيران من البحر العربي، طريقا لايصال السلاح للحوثيين.

وقالت الوزارة، في بيان، “إنها اطلعت على ما ورد بالتقرير الصادر عن مؤسسة “كار” لأبحاث التسلح في النزاعات، والذي توصل إلى أن إيران حولت البحر العربي، إلى خط إمداد لتسليح المتمردين الحوثيين باليمن، عبر قوارب تمر بالصومال”، بحسب “العربية.نت”.

وأضافت، أن ما توصل إليه التقرير، يؤكد ما بينته حكومة الجمهورية اليمنية ودول التحالف العربي، من أن إيران تنتهك القرارات الدولية، وتسلح المتمردين الحوثيين، وهذا ما ساهم في إطالة أمد الحرب، وفاقم معاناة الشعب اليمني، ويزيد من تعنت وتحدي قوى الانقلاب لإرادة المجتمع الدولي والقرارات الدولية، وفي مقدمتها قرار مجلس الأمن 2216.

وأشارت الخارجية اليمنية، إلى أن ما نشرته تحقيقات فريق مؤسسة ‘‘كار‘‘ يقدم أدلة إضافية على تورط إيران في زعزعة أمن اليمن والمنطقة، والإضرار بالشعب اليمني، وأمن دول الجوار، ويمثل خرقاً واضحاً للقرارات الدولية.

كان محققون دوليون، قد كشفوا في تقرير منظمة ‘‘أبحاث تسلح النزاعات‘‘ نُشر الثلاثاء، عن وجود خط بحري سري لتهريب الأسلحة من إيران إلى المتمردين الحوثيين في اليمن، عبر إرسالها أولا إلى الصومال، مستندا إلى عمليات تفتيش بحرية تمت بين فبراير ومارس 2016، وضبطت خلالها أسلحة مهربة على متن سفن الداو الشراعية التقليدية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *