الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

بعد فوز «ترامب».. ترقُّب دولي لسياسة أمريكا الجديدة

بعد فوز «ترامب».. ترقُّب دولي لسياسة أمريكا الجديدة

تواصل – تقرير:

لم يكن فوزُ الرئيس الأمريكي الجديد، ليمر مرور الكرام، كما هو المعهود دائماً في الانتخابات الأمريكية التي تسارع فيها الدولُ لتقديم التبريكات والتهاني للرئيس الجديد، لكن في حالة “ترامب” فالأمر مختلفٌ خاصة بعد التصريحات المستفزة والعنصرية التي أشعلت الرأيَ العام قبل خوضه حرب الانتخابات، لذلك وصفَه وزيرُ الخارجية الأمريكي السابق كولن باول، بأنه “عار قومي ومنبوذ دولياً” وذلك في رسائل إلكترونية شخصية سُرِّبت بعد قرصنتها.

لماذا القلق؟

تصريحات ترامب لم تخاطب فئة بعينها، بل تعدت أيضاً حدود الدولة، وحدود الجنس والدين، جعلت العالم يترقب بحذر نتيجة الانتخابات ويتمنى ألا تدور الدائرة على هيلاري كلينتون.

أبرز ما قاله ترامب “إن المسلمين لن يدخلوا أمريكا إذا توليت الرئاسة”، كما طالب سلفاً باعتماد بطاقة هوية خاصة لهم لذكر الديانة فضلاً عن تخصيص قاعدة بيانات خاصة بهم، ودعا لمراقبة المساجد، كذلك اقترح المرشح الجمهوري بناء جدار عازل على حدود الولايات المتحدة مع المكسيك، لمنع وصول أي مهاجر، وإنهاء تدفق اللاتينيين إلى أمريكا، وتجاوز ترامب إلى وصف اللاتينيين بارتكاب جرائم اغتصاب والاتجار بالمخدرات.

كما كانت تصريحاته بشأن كوريا الشمالية غريبة، بعد أن أشاد برئيسها، قائلاً: كم عدد الشباب أمثاله (في عمر الخامسة والعشرين أو السادسة والعشرين عند وفاة والده)، الذي تولى الإشراف على هؤلاء الجنرالات الصارمين، وكل ذلك بشكل مفاجئ.. إن الأمر مدهش عند التفكير فيه.

كذلك تحدث في واحد من أغرب التصريحات، عن ما زعمه بأن العرب والمسلمين في نيوجيرسي احتفلوا بوقوع هجمات سبتمبر عام 2004.. وقال “إنه شاهد بنفسه مجموعة من المسلمين يحتفلون بسقوط بُرجَي مركز التجارة العالمي بعد ساعات من وقوع الأحداث الإرهابية”.

وعلى الرغم من المنافسة المستمرة بين روسيا وأمريكا خرج ترامب عن المعهود، قال عن فلاديمير بوتين: “إنه يدير بلاده وهو قائد على الأقل، على العكس مما نراه في أمريكا”، وبعدها وصفه الرئيس الروسي بأنه شخصية مذهلة ويتمتع بالموهبة.

ترقب وردود فعل

هذه التصريحات المثيرة للجدل، ساعدت في خلق حالة من الترقب، لمعرفة حدود السياسة الأمريكية الجديدة في ظل حكم ترامب، فقد قال وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرولت: “إن فرنسا ستواصل عملها مع الولايات المتحدة في ظل رئاسة دونالد ترامب، لكنها بحاجة لاستيضاح موقف واشنطن من التغير المناخي والاتفاق النووي مع إيران والأزمة السورية”.

كما توقع وزيرُ خارجية كوريا الجنوبية يون بيونج سي، مواصلة دونالد ترامب سياسة الضغط الأمريكية الحالية على كوريا الشمالية بسبب اختباراتها النووية والصاروخية إذا ما فاز في انتخابات الرئاسية.

وقالت وزيرة الدفاع الألمانية، أورسولا فون دير ليين، “إن تحرك المرشح الجمهوري في الانتخابات الرئاسية الأمريكية دونالد ترامب نحو فوز لم يكن متوقعاً يمثل “صدمة كبرى”، مضيفة أعتقد أن ترامب يعلم أن ذلك لم يكن تصويتاً له بل كان (تصويتاً) ضد واشنطن.. ضد مؤسسة (الإدارة الأمريكية)”.

واعتبر رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتز، أن فوز المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأمريكية دونالد ترامب سيكون مشكلةً للعالم أجمع، وسيشجع على انتخاب شخصيات مماثلة في أوروبا.

وقال شولتز: “إن ترامب ليس مشكلة للاتحاد الأوروبي فقط بل أيضاً للعالم بأسره”، مضيفاً أن فوز ترامب يعني أن رجلاً “غير مسؤول بشكل واضح” سيكون في موقع يتطلب أعلى درجة من درجات الإحساس بالمسؤولية.

وقد توقف موقع الهجرة الرسمي إلى كندا عن العمل، مع ظهور النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية الأمريكية التي كشفت تفوق دونالد ترامب، على نظيرته الديمقراطية هيلاري كلينتون، وكان موقع الهجرة إلى كندا قد توقف عن العمل بسبب استقباله لعدد هائل من الزوار الذين يتطلعون إلى مغادرة الولايات المتحدة.

أسباب الفوز

توقّع بعض المحللين، وأهمهم السيناتور الأمريكي بوب كيسي، أن يعود فوز ترامب بسباق الرئاسة لعدة أسباب، أهمها تركيزه على الاقتصاد المحلي، والنهضة به فالاقتصاديون يخشون من هيلاري التي توصف بأنها خليفة أوباما ولن تُحدث أيَّ جديد في هذا الصدد.

كذلك انقسام الديمقراطيين على أنفسهم واختلافهم حول شخصية هيلاري كلينتون، يقول تاد ديفاين المستشار الإعلامي، لعقود خلت “هناك سبب وجيه وراء نجاح مرشح اشتراكي من بروكلين في الـ74 من العمر، وما هذا السبب إلا نقمة شديدة على المؤسسة الحاكمة، وهي كلينتون، التي تعد رمزاً لهذه المؤسسة”.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة