الجمعة، ٢ ذو الحجة ١٤٤٣ هجريا ، الموافق ٠١ يوليو ٢٠٢٢ ميلادى

النائب الثاني يعتمد مشروعاً عاجلاً لتأمين مياه الشرب في الصومال

النائب الثاني يعتمد مشروعاً عاجلاً لتأمين مياه الشرب في الصومال

واس – متابعات: 
وجّه صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود -النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، المشرف العام على الحملة الوطنية السعودية لإغاثة الشعب الصومالي- باعتماد مشروع عاجل لتأمين المياه الصالحة للشرب في الصومال من خلال حفر (150) بئراً بكامل ملحقاتها من معدات وخزانات للمياه موزّعة على أحد عشر إقليماً ومنطقة في الصومال لتوفير المياه الصالحة للشرب لأكثر من ثلاثة ملايين ونصف المليون نسمة من المتضررين من المجاعة والجفاف من أبناء الشعب الصومالي.
صرّح بذلك المدير التنفيذي للحملة الوطنية السعودية لإغاثة الشعب الصومالي مبارك بن سعيد البكر، وقال: إن هذا المشروع يأتي امتداداً للجهود الإنسانية التي تقدمها المملكة إلى الشعب الصومالي، وتواصلاً لبرامج الحملة في الصومال التي شملت تسيير جسر جوي وآخر بحري لتوفير المواد الغذائية المتنوعة، والمواد الإيوائية، والمواد الطبية اللازمة والضرورية التي وصلت إلى الصومال؛ إذ باشرت الحملة في المرحلة الأولى توزيع تلك المعونات على أكثر من 40 ألف مستفيد من الأسر الفقيرة والنازحين الجدد الذين وصلوا إلى منطقة بنادر وشبيل السفلى وأفقوي كوردور وأبرييري وسيناي ودور الأيتام، إضافةً إلى ما تسعى الحملة إلى تقديمه عبر تشغيل مستشفى بنادر بالعاصمة الصومالية وتأهيله وتجهيزه.
وأوضح البكر أن الحملة تواصل جهودها الإنسانية في الصومال في إطار خطة عمل بالتنسيق مع أكثر من منظمة ومؤسسة إنسانية؛ لضمان وصول المساعدات التي ترسلها بسرعة للتخفيف من معاناة الأشقاء في الصومال، والوقوف معهم في محنتهم، وتلبية احتياجاتهم الضرورية، وتقديم العون والمساعدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *