الإثنين، ٥ ذو الحجة ١٤٤٣ هجريا ، الموافق ٠٤ يوليو ٢٠٢٢ ميلادى

الشورى يطالب بعقوبات رادعة للمتهربين من دفع الزكاة

الشورى يطالب بعقوبات رادعة للمتهربين من دفع الزكاة

أحمد العبد الله – متابعات:
طالب أعضاء مجلس الشورى بفرض رسوم على الأراضي البيضاء المعدة للتجارة، مؤكدين أن عدم تنفيذ هذا القرار سيخدم شريحة التجار فقط ويلقي بالظلم على المواطنين الضعفاء. ودعوا إلى وضع عقوبات رادعة على المتهربين من دفع الزكاة. وقالت لجنة الشؤون المالية أن إيرادات مصلحة الزكاة والدخل بلغت في عام 1430 – 1431هـ نحو 319 مليار ريال مقسمة بين ضرائب الدخل وإيرادات الزكاة. وأشارت اللجنة إلى أنها حاليا تدرس نظاما جديدا يخص جباية الزكاة وكيفية تحقيقها.
جاء ذلك خلال بعد أن استمع المجلس إلى تقرير لجنة الشؤون المالية بشأن التقريرين السنويين لمصلحة الزكاة والدخل للعامين الماليين 1428 / 1429 هـ 1430 / 1431 هـ.
وأكد عدد من الأعضاء أثناء مداخلاتهم أهمية مصلحة الزكاة في جباية الزكاة المستحقة التي يتم الصرف منها على المستفيدين من الضمان الاجتماعي، وطالبوا المصلحة بتحديث آليات عملها باستخدام التعاملات الالكترونية، فيما شدد البعض منهم على أهمية وجود عقوبات رادعة للمتخاذلين عن دفع الزكاة.
وقال عضو مجلس الشورى الدكتور فهاد الحمد أن ما يتم تحصيله محدود جدا، مشيرا إلى أن هناك شحا واضحا في إيرادات الزكاة، حيث أن هناك عدم التزام بعض المكلفين بزكاة بالسداد. كما طالب عضو المجلس الدكتور حاتم المرزوقي بوضع عقوبة رادعة لمن يتخلف عن دفع الزكاة.
فيما قال الدكتور عبدالله الفيفي أن عدم التزام المكلفين بالزكاة بدفع أولا بأول، وذلك لسبب عدم وجود عقوبات تردعهم مطالبا انه يجب أن يكون هناك دراسة لهذا النظام وجزاءات لمن لم يورد الزكاة.
كما أوضح عضو المجلس الدكتور مشعل آل علي أن هناك انخفاضًا في إيرادات الزكاة من 717 مليار ريال إلى 319 مليار ريال لماذا هذا الانخفاض؟ حيث بلغ النصف كما أن المصلحة تفرض على الشركات السعودية ضريبة دخل وهذا لا يصح وإنما من المفترض زكاة دخل أما الشركات الأجنبية فتفرض عليها ضريبة دخل. وبعد المداولات وافق على طلب لجنة الشؤون المالية منحها الفرصة لدراسة ملحوظات الأعضاء وآرائهم والعودة إلى المجلس بوجهة نظرها في جلسة مقبلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *