الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

الحمامات العامة.. المرفق المنسي بالعاصمة

الحمامات العامة.. المرفق المنسي بالعاصمة
خالد العريدي

توسعت مدينة الرياض أفقيا بصورة مبهرة خلال السنوات الماضية، وظهرت مجتمعات عمرانية جديدة تخطت الحدود الجغرافية القديمة للعاصمة من الاتجاهات الأربعة، حتى تفوقت في مساحتها على دول مجاورة وباتت من أكبر مدن الشرق الأوسط نموا، ما يشير إلى أهمية البنية التحتية، وتطويرها بشكل يواكب هذا التطور العمراني المتسارع.

ولكي تكتمل الصورة الحضارية للعاصمة التي تشهد مشاريعا ضخمة يتعين تضييق الفجوة بين تلك المشاريع المستقبلية الجاري تنفيذها وبين المرافق الخدمية الموجودة على أرض الواقع حاليا، والتي تحتاجها شوارع الرياض بشدة، ولعل من أبرز تلك المرافق “الحمامات العامة” التي نادرا ما يراها السائر في الشارع، باستثناء ما يوجد بالمساجد والحدائق العامة، وهذه عادة يتم إغلاقها في أوقات الليل.

ونظرا لأهمية ذلك المرفق لمدينة بحجم الرياض العاصمة، تقدمت مؤخرا بمقترح يتضمن طرق تنفيذ مشروع “الحمامات العامة” للمجلس البلدي بمدينة الرياض، من أجل إنشاء عدد وافر من الحمامات العامة بشوارع العاصمة الرئيسية، مع مراعاة تصميمها بما يتناسب وخصوصية المجتمع، تمهيدا لتعميم الفكرة فيما بعد على مدن أخرى بالمملكة.

وقد ناقش المجلس –بفضل الله-  بنود المشروع التي تتضمن التوسع في بناء الحمامات العامة وفق آلية محددة من قبل أمانة الرياض، تشمل اختيار مواقع مواقع الحمامات بالشوارع الرئيسية، وترتيبها حسب المناطق والأحياء، مع الاستفادة من المرافق التي تشرف عليها البلدية أو تعود ملكيتها إليها في دعم المشروع (مثل الحدائق العامة).

ولتوسيع دائرة الاستفادة اقترحنا مشاركة القطاع الخاص، نظرا لخبرته في إدارة مثل هذه المشروعات، من خلال عقود تبرمها الأمانة مع الشركات، ومن ثم تعين الشركات الموكل إليها العمل عددا مناسبا من عمال النظافة للحفاظ على المكان، وتوفر بعض أفراد الحراسات الخاصة لحماية المرفق ومنع أي مخالفات.

إن التخفيف على المواطن هدف تسعى إليه الدول المتقدمة من خلال المسارعة في توفير الخدمة يفتقدها بالشارع، ومن هنا تأتي أهمية البدء في تنفيذ مشروع “الحمامات العامة”، لرفع الحرج عن المواطن والمقيم، والحد من الممارسات الخاطئة الناجمة عن ندرة تلك المرافق، وإظهار الوجه المشرق لعاصمتنا الحبيبة.

التعليقات (٣)اضف تعليق

  1. ٣
    هههههههههه

    إي والله نسونا كأنه محد يقضي حاجته ههههههههههههه

  2. ٢
    صحيح

    صحيح كلامك أستاذ خالد ونأمل أن يقوم المجلس البلدي والأمانة بالاهتمام أكثر بهذا الموضوع لأنه تضررنا جدا من قلة الحمامات بالرياض

  3. ١
    ظافر الشهراني

    موفق أبوعبدالرحمن وجزاك الله خير في سعيك لأجل مدينتنا الحبيبة الرياض