السبت، ١٣ رجب ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٤ فبراير ٢٠٢٣ ميلادى

أمريكا تدفع مليون يورو تعويضاً لأسرة مواطن إيطالي قتلته بالخطأ

أمريكا تدفع مليون يورو تعويضاً لأسرة مواطن إيطالي قتلته بالخطأ

تواصل- وكالات:

من المقرر أن تدفع الولايات المتحدة، مبلغاً مالياً كبيراً يقدر بنحو مليون و185 ألف يورو لأسرة المواطن الإيطالي جيوفاني لوبرتو، الذي كان محتجزاً من قبل تنظيم “القاعدة” وتم قتله بالخطأ أثناء ضربات القوات الجوية الأمريكية ضد مواقع التنظيم على الحدود بين أفغانستان وباكستان في يناير من العام الماضي.

ومن جهتها، كشفت صحيفة “لاريبوبلكا” الإيطالية، الجمعة، عن وثيقة تم التوقيع عليها في يوليو الماضي، تحتوي على هذه المعلومات، إلا أنها لا تعتبر المبلغ المدفوع “تعويضا”، ولكنه مواساة ومشاركة معنوية لأسرة القتيل.

يذكر أن لوبرتو جيوفاني كان قد وقع في قبضة تنظيم “القاعدة” الإرهابي منذ يناير 2012 وقتل في يناير 2015، أثناء ضربات لسلاح الجو الأمريكي على مواقع التنظيم الإرهابي.

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما، في أبريل من العام الماضي، أخبر بنفسه رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي عن الحادث، معبراً عن أسفه لحدوثه، ومعترفاً بالمسؤولية تجاهه، ووصف الحادث “بالخطأ الجسيم”.

راعي البر

الله المستعان ولا حول وﻻ قوة إلا بالله... لو أن هذا المقتول مسلم أو "عربي" لما أعطوا أسرته هللة واحدة، ولكنهم قد استهانوا بالمسلمين وأصبح دم أي مسلم في نظرهم مهدورا لا قيمة له، حتى وإن لم يرتكب في "نظرهم" أي جريمة، كالذين يقتلون إثر الضربات الجوية ويصفونها بـأنها "آثار جانبية" أو "أضرار جانبية". وقد أفادت تقارير صادرة من منظمات حقوقية دولية أن أعداد القتلى الذين تنطبق عليهم هذه الصفة بالآلاف. قاتلهم الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *