الثلاثاء، ١٢ جمادى الأولى ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٦ ديسمبر ٢٠٢٢ ميلادى

«ديلى ميل»: وضع الموبايل فى جيب البنطلون الأمامى يدمر «الحيوانات المنوية»

«ديلى ميل»: وضع الموبايل فى جيب البنطلون الأمامى يدمر «الحيوانات المنوية»

تواصل – وكالات:

على الرغم من كل المخاوف بشأن الهواتف المحمولة والإشعاع، لكن معظمنا لا يزال يضع الهاتف المحمول فى جيوب البنطلون، لأنه سهل ومريح، لكن له آثار سيئة من المستحيل أن نراها.

والآن، حذرت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون أمريكيون من وضع الهاتف المحمول فى جيب البنطلون الأمامى، مؤكدة أنه يدمر الحيوانات المنوية ويؤثر على نموها وحركتها الطبيعية.

ولتأكيد نتائج الدراسة، قام الباحثون باستعراض 21 بحثا عن الإشعاع الصادر من الهواتف ووضعه بالقرب من الأعضاء التناسلية للرجل لفترة طويلة من الزمن، ووجدوا أنه يخفض عدد الحيوانات المنوية، وإذا كانت على قيد الحياه يتلف الـ“DNA” الخاص بها.

ووفقاً لموقع صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، تعتبر هذه الظاهرة البيولوجية حالياً قيد مناقشة شرسة منذ العلماء، لكنهم ليس لديهم وسيلة لشرح كيفية الإشعاع غير المؤين الصادر عن الهاتف المحمول يؤثر على الجسم.

ووجد الباحثون مجموعة متزايدة من الأدلة تشير إلى دور محتمل للترددات الراديوية الناتجة عن الإشعاع الكهرومغناطيسى الناجم من الهاتف المحمول وضعف الخصوبة عند الرجال.

وبعد استعراض 27 دراسة، وجد الباحثون منهم واحد وعشرون أظهرت وجود علاقة سببية بين إشعاع الهاتف الخلوى وتلف الحيوانات المنوية.

وأشاروا إلى أن التعرض للهواتف المحمولة يترافق مع انخفاض 8% فى حركة الحيوانات المنوية، وتلف الحيوانات المنوية بمعدل 9%.

وأضاف الدكتور جويل موسكوفيتش، من مدرسة الصحة العامة فى جامعة كاليفورنيا فى بيركلي، أن هذا الاستعراض هو خطوة أساسية نحو فهم عالمى أوسع حول مخاطر هواتفنا، حيث أنه فى عام 2011، صنفت منظمة الصحة العالمية إشعاع الهاتف الخليوى كمادة مسرطنة، وكان هذا أول اعتراف كبير أن الهواتف المحمولة يمكن أن يكون لها تأثير ضار على أجسادنا.

بغض النظر، حذر الدكتور موسكوفيتش قائلاً “الرجال لا ينبغى عليهم وضع هواتفهم الجوالة قرب أعضائهم التناسلية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *