الخميس، ٤ رجب ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٢٦ يناير ٢٠٢٣ ميلادى

«لا أشارك بوسم مسيء للإسلام» يجتاح «توتير».. ومغردون: أميتوا الباطل بتجاهله

«لا أشارك بوسم مسيء للإسلام» يجتاح «توتير».. ومغردون: أميتوا الباطل بتجاهله

تواصل – بدر العبدالرحمن:

«لا أشارك بوسم مسيء للإسلام» يجتاح «توتير».. ومغردون: أميتوا الباطل بعدم ذكره

دشنَّ مغردون هاشتاجاً بعنوان “#لا_أشارك_بوسم_مسيء_للإسلام” للتحذِّير من بعض الحملات التي تهدف لنشر أفكار مسيئة للإسلام عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ودعا المشاركون في الهشتاج رواد مواقع التواصل الاجتماعي إلى عدم المشاركة في الهاشتاجات المسيئة للإسلام بهدف القضاء عليها.

وقالت صاحبة حساب “دريمز”: “لا تشارك وتساهم في رفع الوسم وبقائه في الترند.. التجاهل أفضل رد”.

وقال أحمد السيد: “يوصِل اللادينيون الهاشتاق المسيء إلى الترند، ثم تساهم مشاركات الناس الغاضبة في إبقائه مرتفعاً لأطول مدة”.

وأضاف “أبو محمد المُحاور”: “إنكارك للمنكر إذا أدى لمنكر أعظم، لا يجوز تكتب في وسمهم السيئ كلمتي إنكار لتتسبب في نشر الوسم للعالَم!”.

بدوره، قال حساب “ضياء الهُدى”: “أغلب اللي يشاركون بهاشتاق مسيء هم ناصحون لكن بنصيحتهم وصل الهاشتاق الترند.. الحل التجاهل كنك ما شفت”.

من جانبها، قالت “رقية الغامدي”: “لا أشارك بوسم مسيء للإسلام؛ لأن المشاركة ترويج لهم.. وأذية للمسلمين.. ومساهمة في نشر أباطيلهم”.

أما حامد الحلافي فعلق قائلاً: “يا ليتنا ما نتفاعل مع بعض الهاشتاقات ونعطيها أهمية ونوصلها للترند، وهي مسيئة أو ما تستحق نوقف عندها.. أميتوا الباطل بتجاهله”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *