الإثنين، ٢٨ ذو القعدة ١٤٤٣ هجريا ، الموافق ٢٧ يونيو ٢٠٢٢ ميلادى

الشيخ محمد حسان يرد على صحفي أنكر أحد أحاديث البخاري

الشيخ محمد حسان يرد على صحفي أنكر أحد أحاديث البخاري

أحمد رحيم – متابعات: 
وجه فضيلة الشيخ محمد حسان انتقادا للكاتب الصحفي إبراهيم عيسى بسبب اعتراضه على أحد أحاديث صحيح البخاري الواردة عن النبي صلى الله عليه وسلم.
وقال حسان خلال إحدى المحاضرات الدينية: خرج علينا مدع للعلم ولم يتعلم ليطعن في أصح الكتب بعد كتاب الله وهو صحيح الإمام البخاري وذلك بدعوى العقلنة.. هذه مصيبة.. نحن لا نقلل من شأن العقل أبدا بل نقول إن نور الوحي لا يطمس نور العقل أبدا بل يباركه ويزكيه ويقويه شريطة ألا يتعدى العقل حده وألا يتجاوز العقل قدره وأن يسجد مع الكون لله رب العالمين.
وتابع حسان حديثه معلقا على رفض عيسى الإيمان بحديث سحر النبي صلوات الله وسلامه عليه، وقال: طالما الأمر هكذا فلا يبقى أمامنا سوى أن نرد الدين بالكامل.. هذا منهج مختل أن يعرض صحيح السنة على العقول لتثبت ما يقبل وما يرد.. هناك قواعد وضعها الجهابذة والصيارفة لتحقيق سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم ولبيان الصحيح من الحسن والضعيف والموضوع منها.
وأضاف: لا يوجد علم من علوم الدين خدم كما خدم علم السنة، لذا فلا ينبغي على الإطلاق أن تصبح السنة ألعوبة بين عقول البشر، لانه بذلك يتم فتح باب شر لا يغلق، لذا فلا يجوز أن ننصر رأيا شخصيا مع مخالفة القواعد والضوابط التي وضعها أهل السنة.
واختتم حسان حديثه، وقال: الوحي قرآن وسنة، ومن ينكر حجية السنة يكفر بالإجماع وان ثبوت حجية السنة واستقلالها بتشـــريع الأحكام ضرورة دينية ولا يخــــالف في ذلك إلا من لا حظ له في الإسلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *