الأربعاء، ٣٠ ذو القعدة ١٤٤٣ هجريا ، الموافق ٢٩ يونيو ٢٠٢٢ ميلادى

وزير الحج يبرر مخالفته لنظام انتخابات الطوافة بـ (معرفته للأصلح)

وزير الحج يبرر مخالفته لنظام انتخابات الطوافة بـ (معرفته للأصلح)

أحمد العبد الله – متابعات: 
برر وزير الحج الدكتور فؤاد الفارسي مخالفته لنظام انتخابات مؤسسات أرباب الطوائف بالقول: أنا من خلال جلوسي على كرسي الوزارة سبع سنوات أستطيع معرفة الأصلح والأكفأ. وجاء تعليق الفارسي بعد رفضه مرشح رئيس مجلس إدارة مكتب الزمازمة لمنصب نائب الرئيس، ليعين آخر على المنصب، مما مثل تعديا على صلاحيات رئيس المجلس، الذي ينص نظام مؤسسات أرباب الطوائف على حقه في اختيار نائبه.
وأضاف وزير الحج أمس، عقب زيارته مؤسسة حجاج جنوب آسيا: تدخلت على أساس خبرتي، والنظام يعطي الوزير صلاحيات واسعة للمصلحة العامة.
ورحب بانتقادات بعض أعضاء مجلس الشورى، قائلا: من لا يعمل لا يخطئ، وصدرنا رحب لأي انتقادات، ونتبنى الإيجابية منها.
وردا على سؤال حول إنشـاء هيئة تنسيقية لشركات ومؤسـسات حجاج الداخل، أوضح الفارسي أن هيئة الخبراء بمجلس الوزراء تنظر في دراسة متكاملة عن هـذه الهـيئة، كما أن اللجنة العامة بمجـلس الوزراء درست النظام الجـديـد لمؤسسات الطـوافة قبل أن تـعـيده إلى الوزارة لاستكمال بعـض الملاحظات.
ورحب وزير الحج الدكتور فؤاد الفارسي بالانتقادات التي وجهت من بعض أعضاء مجلس الشورى لوزارة الحج، وقال “إن من لا يعمل لا يخطئ، ونحن صدرنا رحب لأي انتقادات، وكل الانتقادات الإيجابية نتبناها ونرحب بها”.
جاء ذلك في تعليقه عقب زيارته أمس مؤسسة حجاج جنوب آسيا، على الانتقاد الموجه للوزارة لمخالفتها نظام انتخابات مؤسسات أرباب الطوائف التي تعطي رئيس مجلس الإدارة المنتخب صلاحية اختيار نائب له، وتدخل الوزارة وتعيين نائب رئيس المجلس، موضحا أن النظام يعطي الوزير صلاحيات واسعة للمصلحة العامة، وقال “أنا من خلال جلوسي على كرسي الوزارة أكثر من سبع سنوات أستطيع معرفة الأصلح والأكفأ، وعلى هذا الأساس تدخلت الوزارة”.
وأفاد في رده على سؤال لـ”الوطن” حول إنشاء هيئة تنسيقية لشركات ومؤسسات حجاج الداخل بأن دراسة متكاملة أعدت عن هذه الهيئة، ويدرس أمرها الآن بهيئة الخبراء بمجلس الوزراء، مشيرا إلى أن النظام الجديد لمؤسسات الطوافة درس من قبل اللجنة العامة بمجلس الوزراء بعد أن أحيل إليها من المجلس، ورأت إعادته لوزارة الحج لدراسة بعض الملاحظات، وإعادته إلى اللجنة ومازالت الوزارة تدرس هذه الملاحظات.
من جهة أخرى، أوضح الدكتور الفارسي أن النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز، وجه بتشكيل لجنة من وزارتي الداخلية والحج لدراسة تجديد تراخيص 35 شركة عمرة لم تجدد تراخيصها ورفع تقرير مفصل عن أوضاعها وإمكاناتها، مبينا أن اللجنة مازالت تواصل أعمالها.
وكان الفارسي التقى رئيس مؤسسة حجاج جنوب آسيا عدنان كاتب وأعضاء مجلس الإدارة، واستمع لشرح عن الخطة التشغيلية للمؤسسة لخدمة نصف مليون حاج، والاستعدادات التي اتخذت، بعدها زار مؤسستي إيران وتركيا، والتقي مجلس إدارتي المؤسستين، وناقش معهم الخطط التي أعدت لخدمة الحجاج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *