الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

مستشار أسري يحذر من الاعتماد على الكتب الغربية في تربية الأطفال

مستشار أسري يحذر من الاعتماد على الكتب الغربية في تربية الأطفال

تواصل- غنية الغافري:

حذَّر المستشار النفسي والأسري والمدرب في الإرشاد الأسري مصطفى أبو سعد، من الاعتماد على الكتب الغربية في التربية لتصوراتها الخاطئة عن الإنسان باعتباره حيواناً ينبغي ترويضه.

وانتقد أبو سعد، خلال أمسية نظمتها جمعية وئام للتنمية الأسرية، احتفال الآباء بعيد ميلاد الطفل تربوياً، قائلاً: إن هذا الاحتفال ليس له قيمة؛ لأن الطفل ليس له دور في تتابع السنوات من عمره بل هو نوع من العبث.

وقال أبو سعد: إن الاحتفال يجب أن يكون بالإنجازات التي يحققها الطفل في سنواته ليشعر بقيمتها كلما تعاقبت الأعوام.

ونصح الآباء، أن يتركوا الطفل في معظم حالاته بل عليهم أن يكونوا من نوع “المربي الإيجابي” الذي يعيش مع طفله ويقترب منه دائماً.

وطمأن أبو سعد، المربين بأن أطفالهم المزعجين هم أطفال أسوياء يعيشون مرحلتهم العمرية وحسب وعليهم تقبل أبناءهم والاستمتاع بهم في كل مراحلهم.

وأكَّد، أن غالب المشكلات التي ينزعج منها الآباء هي حساسيات ناتجة عن الحاجة النفسية للطفل أو التوتر أو الانتقام أو الصورة الذهنية أو طبيعة النمو أو الصورة الاجتماعية واستجابة ردة الفعل.

وأشار إلى أن 99% من تصورات الناس عن الابن الصالح هي خاطئة لأن هناك فرق بين التفوق وبين قوة الشخصية، مبيناً أن الطفل الخانع المطيع عادة هو طفل لديه بعض المشاكل النفسية بينما الطفل المتلكئ هو طفل طبيعي وليس صحيحاً أن التفوق الدراسي هو مقياس الصلاح؛ لأن الدراسات تقول إن الذين نجحوا في حياتهم هم المتوسطون دراسياً.

ونوه أبو سعد، أن عناد الأطفال ينمي لديهم 5 مهارات شخصية يحتاجها في مستقبله، مشيراً إلى أن رفع المراهق لصوته ليس عقوقا لكنها تحولات فسيولوجية تجعل صوته عاليا.

وأكد المدرب، أهمية وضع أطر معينة في التربية لأن الأبناء الذين لا يشعرون بالانتماء في أسرهم ولا يوجد لديهم قيود في حياتهم يبحثون غالباً عن انتماءات شاذة كالتطرف الفكري والديني ومنها “الإيمو”، والذي انتشر في المجتمع العربي بسبب الحرية المطلقة التي يعيشها بعض الأبناء بلا قيود.

وقال أبو سعد، “إن الانتقاد يدمر الأبناء والعلاقات الإنسانية”، مضيفاً أن الرجال عادة دورهم ضعيف في الأسرة بسبب انشغالهم خارج البيت فقط أخبر طفلك أنك تحبه 70 مرة في اليوم”.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة