الجمعة، ٢ ذو الحجة ١٤٤٣ هجريا ، الموافق ٠١ يوليو ٢٠٢٢ ميلادى

لإنهاء معاناة المعلمات.. مواطنة تُحوِّل منزلها في الجبيل إلى حضانة أطفال

لإنهاء معاناة المعلمات.. مواطنة تُحوِّل منزلها في الجبيل إلى حضانة أطفال

تواصل – الجبيل:

حوَّلت مواطنة في مدينة الجبيل منزلها إلى حضانة أطفال مصغَّرة، تستقبل فيها أطفال الموظفات صباحاً، وتسلمهم لذويهم مساء، وقد لاقت فكرتها إقبالاً كبيراً من قِبل المعلمات، في ظل المشكلات التي تسببت فيها العمالة المنزلية.

وتقول المواطنة أم عبدالله: “عملت فترة طويلة في حضانة أطفال مدرسية، أعتني بأطفال المعلمات، وقد اكتسبت خبرة وباعاً في كيفية التعامل مع الصغار، من خلال تعاملي معهم بشكل مباشر، وبعد نهاية العام الدراسي انتهى عملي مع المدرسة، ففكرت في افتتاح حضانة بمنزلي أقوم عليها بنفسي، ولأن سمعتي طيبة بين المعلمات اللاتي أشرفت على أطفالهن، وقفن إلى جانبي، وذلك لأنهن يأمنَّ على أطفالهن لدي، وبدأت بتنفيذ الفكرة”.

وأضافت وفقاً لصحيفة “الشرق”: “خصصت جزءاً من منزلي بمساعدة زوجي ليكون مقر حضانة للأطفال، حيث عملت على تجهيزها بكامل المعدات المهمة للأطفال من أرضيات وألعاب وقد انتشر الأمر بين أوساط الموظفات، وحظيت بإقبال كبير”، مشيرة إلى أن المرأة السعودية ستكون أكثر أماناً على الأطفال من الخادمات.

Srqa3h

جزاكي الله الف خير اختي ام عبدالله ولا يوجد الامن من اهل البلد على ابنائنا ويا ليت تكون فكرتك في جميع المناطق والمدن

hnooo

طريقه للتواصل مع ام عبدالله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *