الثلاثاء، ١ ربيع الأول ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٢٧ سبتمبر ٢٠٢٢ ميلادى

«النقد»: ترقية نظام «مدى» إلى 7 أضعاف وزيادة سرعته وتقليل مخاطر الاحتيال

«النقد»: ترقية نظام «مدى» إلى 7 أضعاف وزيادة سرعته وتقليل مخاطر الاحتيال

تواصل – واس:

أعلنت مؤسسة النقد العربي السعودي عن إنجاز عدة مبادرات لتطوير نظام الشبكة السعودية للمدفوعات بهويته الجديدة “مدى”، حيث تم ترقية البنية التحتية لنظام “مدى” ليتمكّن من معالجة أكثر من سبعة أضعاف عمليات نقاط البيع وأجهزة الصرف الآلي؛ وذلك تنفيذاً للاستراتيجية المطورة لنظم المدفوعات. وسعياً لتقليل الاعتماد على النقد المتداول، ونشر وتطوير الخدمات الإلكترونية.

وأوضحت “ساما ” في بيان صدر اليوم أنها أنهت مراجعة الإجراءات الفنية لنظام “مدى” وتطويرها بما يتناسب مع احتياجات السوق المحلية، والتوجهات العالمية، ووضعت مجموعة من المعايير التي من شأنها الارتقاء بمستوى الخدمة؛ لتتناسب مع النمو الاقتصادي للمملكة.

مشيرة إلى التوسع الكبير في الطاقة الاستيعابية لنظام “مدى” الذي مكن المصارف من زيادة عدد أجهزة نقاط البيع، ونشرها على نطاق واسع ليرتفع عدد أجهزة نقاط البيع خلال 2015 بأكثر من (86) ألف جهاز، لتصل إلى (225) ألفاً، بنسبة نمو (62.4%) في عام 2014.

وبينت أنه جرى خلال عام 2015 إضافة عدة قطاعات متنوعة ليشملها نظام “مدى” مثل: محطات الوقود، والمقاهي، ومحلات الوجبات السريعة، إضافة إلى التوسع والانتشار في قطاع التجزئة بشكل عام، ويأتي في إطار خطة السعي إلى زيادة استخدام نقاط البيع، وتقليل الاعتماد على النقد بالتزامن مع النمو في عدد الأجهزة. منوهة إلى أن عدد العمليات المُنفذة عبر نظام “مدى” ارتفع بنسبة (22.2%)، لتصل إلى (443) مليون عملية منفذة، كما نمت قيمة العمليات المنفذة بنسبة (12.8%)، لتصل إلى (191.7) مليار ريال خلال نفس الفترة.

وأكدت مؤسسة النقد أنها تُولي أهمية بالغة لرفع مستوى حماية وسرية البيانات الخاصة بعمليات بطاقات الدفع، وتقليل مخاطر الاحتيال من خلال تطبيق أعلى معايير الأمان التي تعد إحدى الركائز الأساسية لخدمة “مدى”. وقد حاز نظام “مدى” على شهادة التوافق مع المعايير الأمنية لبطاقات المدفوعات (Payment Card Industry Data Security Standard-PCI) التي أقرها “مجلس المعايير الأمنية لصناعة بطاقات الدفع”، كما قامت مؤسسة النقد بوضع معايير إضافية لرفع مستوى الخصوصية عند إجراء العمليات الشرائية من خلال أجهزة نقاط البيع، مثل: ضرورة أن يكون الجهاز تجاه حامل البطاقة أثناء إجراء العملية الشرائية، ووضع خاصية الغطاء (shield)؛ لحجب الأرقام عند إدخال الرقم السري. إضافة إلى إرسال رسالة نصية لجوال حامل البطاقة لكل عملية تتم على حسابه.

وبلغ إجمالي عدد عمليات السحب النقدي المنفذة عبر نظام “مدى” (754.5) مليون عملية خلال عام 2015، مرتفعاً بنسبة (20.3%) عما كانت عليه في عام 2014، فيما نمت قيم العمليات المنفذة بنسبة (19.5%) في عام 2015، لتبلغ (4359) مليار ريال، مقارنة بنحو (364) مليار ريال في عام 2014 في حين تزامن تطوير نظام “مدى” مع تقديم عدد من المزايا الإضافية، مثل تمكين حاملي البطاقات من رفع حد الشراء اليومي عبر أجهزة نقاط البيع من (20.000) ريال إلى (60.000) ريال؛ بناء على تقييم المخاطر وتقديم عدد من الخدمات، مثل إضافة خدمة “أثير” التي توفر لحامل البطاقة السرعة والأمان والمرونة في الدفع الإلكتروني عن طريق تقنية الاتصال قريب المدى، دون الحاجة إلى إدخال البطاقة في جهاز نقطة البيع لإجراء العمليات الشرائية التي لا تتجاوز قيمتها (100) ريال، ويتم حالياً تجربة هذه الخدمة مع عدد من المتاجر، ومن المتوقع أن يتم إطلاقها رسمياً نهاية شهر سبتمبر 2016.

مما يذكر، أن مؤسسة النقد مستمرة في تطوير وابتكار خدمات مصرفية إلكترونية أخرى ضمن خطة استراتيجية أعدت لهذا الغرض، يتم تنفيذها خلال السنوات القادمة، كما تسعى إلى توفير الركائز الأساسية لتطوير الخدمات الإلكترونية المتمثلة في السرعة والموثوقية والأمان، إضافة إلى توسيع نطاق خدماتها لتشمل كافة القطاعات الاقتصادية، وانتشارها لتشمل كافة أرجاء المملكة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *