الأربعاء، ١٠ رجب ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠١ فبراير ٢٠٢٣ ميلادى

انتفاضة السكاكين.. 34 طفلاً شهيداً ضحايا الإجرام الصهيوني منذ أكتوبر الماضي

انتفاضة السكاكين.. 34 طفلاً شهيداً ضحايا الإجرام الصهيوني منذ أكتوبر الماضي

تواصل- وكالات:

استُشهد 34 طفلاً فلسطينياً برصاص قوات الاحتلال الصهيوني، وأُصيب نحو 530 طفلاً بجروح مختلفة منذ اشتعال الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، مع بداية شهر أكتوبر من العام الماضي، والمعروفة بـ”انتفاضة السكاكين”.

وقالت وزارة الإعلام الفلسطينية في تقرير أصدرته، اليوم، إنه ووفقاً لإحصائيات وزارة الصحة الفلسطينية فإن حالات الوفيات والإصابات بين الأطفال، تنوعت بين الرصاص الحي والمعدني والمطاطي، وقنابل الغاز، والضرب المباشر بسبب اعتداء قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين.

ورصدت “الوزارة” إصابة 311 طفلاً بالرصاص الحي، و143 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و26 إصابة مباشرة بقنابل الغاز، و50 إصابة نتيجة الضرب المبرح.

وكان أول الشهداء الأطفال هو الطفل شادي عبيد الله (13 عاماً) الذي استُشهد برصاص الاحتلال في مخيم عايدة للاجئين جنوب الضفة الغربية، وآخرهم الطفل حسين محمد أبو غوش الذي استُشهد نهاية الأسبوع الماضي.

وبلغ عدد الأسرى الأطفال في سجون الاحتلال نحو 430 طفلاً من بين 7000 أسير وأسيرة، واستهدف الاحتلال بإجراءاته العدوانية آلاف الفتيان، وبلغت نسبة اعتقالهم (84.6%) من مجموع حملات الاعتقال خلال العام 2015.

وأعلنت هيئة شؤون الأسرى: أن سلطات الاحتلال اعتقلت خلال العام 2015 (2179) طفلاً تقل أعمارهم عن 18 عاماً، ويشكلون ما نسبته (31.9%) من مجموع الاعتقالات خلال العام نفسه، بالإضافة إلى قرابة (3600) شاب تتراوح أعمارهم ما بين 18-30 عاماً، ويشكلون ما نسبته (52.7%) من مجموع الاعتقالات خلال العام 2015 والتي وصلت إلى (6830) حالة اعتقال، فيما شكلت الفئات العمرية الأخرى ما نسبته (15.4%) من مجموع تلك الاعتقالات.

وحذرت “الهيئة” من الاستهداف الأمني للأطفال، وزرع الخوف والصدمات والأمراض النفسية في نفوسهم وأرواحهم، معتبرة أن أطفال فلسطين أصبحوا منكوبين وعرضة للانتقام؛ لأن الكيان الصهيوني رفع الحصانة عن أطفال فلسطين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *