الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

مدرسون هندوس في جامعة «متهلا» يسيئون للقرآن الكريم

مدرسون هندوس في جامعة «متهلا» يسيئون للقرآن الكريم

تواصل- وكالات:

أساء بعض المديرين والمدرسين الهندوس في “جامعة متهلا” بمقاطعة دربهنغة في ولاية “بيهار” الهندية، للقرآن الكريم بدوافع عنصرية؛ حيث ألقى أحد المدرسين نسخة من النافذة.

وقال الدكتور “بدر عالم خان”، مدير كلية العلوم والتجارة السابق بـ”جامعة متهلا”، إن هذه الإساءة أثارت غضب المسلمين، وطالبوا بعقوبة جميع الجناة المسيئين للقرآن الكريم، واتخاذ القرار اللازم؛ حتى لا يكررها أحد.

واستنكر الدكتور محمد كلام رئيس منظمة “شاتر سماغم” الخيرية الإسلامية، تلك الإساءة، مطالباً بالتحقيق في الواقعة، مؤكداً: “أن هذه الإساءة للقرآن الكريم خطة من خطط أعداء الإسلام يريدون بها تشويه صورة الإسلام”.

الجدير بالذكر، أنه تم إيقاف الدكتور المسلم “بدر عالم خان”، مدير كلية العلوم والتجارة السابق عن عمله من الجامعة، بواسطة المديرين والمدرسين الهندوس المتعصبين قبل بضعة أيام بدوافع عنصرية، ولم تقم الحكومة بالتحقيق في واقعة إيقافه عن عمله.

التعليقات (٢)اضف تعليق

  1. ٢
    عبدالله ابو محمد

    استغفر الله العظيم وايش تترجى من عباد البقر والقبور والاصنام .

  2. ١
    مهدي المالكي

    من المفروض أن لا يقوم فريق التحرير بنشر مثل هذه الأخبار، بل على العكس الواجب هو تجاهل مثل هؤلاء الأشخاص، حيث أصبح من يريد الشهرة فكل ما عليه هو أن يقوم بعمل مسيء للإسلام ومن ثم سيقوم المسلمين بالدعاية المجانية له على أكمل وجه.