الإثنين، ٥ ذو الحجة ١٤٤٣ هجريا ، الموافق ٠٤ يوليو ٢٠٢٢ ميلادى

منشأة الجمرات جاهزة لاستقبال الحجاج طوال أيام التشريق

منشأة الجمرات جاهزة لاستقبال الحجاج طوال أيام التشريق

تواصل – واس:

أتمت وزارة الشؤون البلدية والقروية استعداداتها لاستقبال حجاج بيت الله الحرام في منشأة الجمرات ابتداءً من بعد منتصف ليل يوم التاسع من ذي الحجة، وطوال أيام التشريق من خلال مشروع متكامل لتشغيل وصيانة المنشأة خلال حج هذا العام.

وأوضح مدير إدارة تنفيذ المشروعات بالمشاعر المقدسة بالإدارة المركزية للمشروعات التطويرية بالوزارة المهندس سعود الذكري أن الاستعدادات شملت تهيئة جميع طوابق المنشأة الأربعة بالإضافة إلى الدور الأرضي والساحات المحيطة بها.

وبين أن الاستعدادات شملت محطات حافلات نقل الحجاج ، وتجهيز أبراج الطوارئ الستة الموزعة على طول المنشأة وترتبط بشبكة الأنفاق في الدور تحت الأرضي وبمهابط الطائرات العمودية في الدور العلوي، للاستفادة منها في تنفيذ عمليات الإنقاذ والإخلاء الطبي للحجاج الذين يتعرضون لأي مشكلات صحية أثناء رمي الجمرات .

وأفاد المهندس الذكري أن الاستعدادات لاستقبال حجاج بيت الله الحرام بالمنشأة هذا العام شملت المشروعات الجديدة التي نفذتها الوزارة قبل بدء أعمال الحج بهدف تيسير وصول الحجاج إلى منشأة الجمرات وتوزيع الكثافة على جميع أدوار المنشأة أثناء رمي الجمرات مثل مشروع ربط منطقة الشعيبين والمعيصم بالدور الثالث للمنشأة الذي يتوقع أن يستفيد منه قرابة 30% من إجمالي عدد الحجاج لأداء هذا النسك من مناسك الحج، إضافة إلى مشروع ربط منطقة العزيزية بالدور الثاني للمنشأة الذي ينتظر أن يرفع إجمالي عدد الحجاج الذين يرمون الجمرات به إلى قرابة 25% من إجمالي الحجيج ، ويسهم في تخفيف الضغط على الشوارع الداخلية لمشعر منى.

وأشار المهندس الذكري إلى أن مشروع تشغيل وصيانة منشأة الجمرات خلال حج هذا العام تضمن تطوير خطة تفويج الحجاج عبر عدد كبير من المسارات التي تصل إلى 12 مدخلاً للمنشأة وبما يحد من تكدس الحجاج في المداخل والمخارج عبر نظام متكامل لمراقبة حركة الحجيج أثناء الدخول للمنشأة وفي جميع طرق الوصول إليها .

وأبان أن تحديد نظام السير في اتجاه واحد لتفادي التقاطعات والانعكاسات الحركية أو تعطيل حركة المشاة لطرق سير الحافلات في محيط المنشأة، ونشر عدد كبير من نقاط المراقبة والتحكم بالتنسيق مع الأمن العام لضبط تدفق الحجاج للمنشأة من متابعة وتحويل المسارات عند الحاجة لذلك، وتركيب عدد كبير من اللوحات الإرشادية لمساعدة الحجاج للوصول للمنشأة وأثناء وجودهم بها ، وإلى جانب تخصيص عدد 226 عربة كهربائية في جميع طوابق المنشأة للحجاج من ذوي الاحتياجات الخاصة والمرضى

وكبار السن.

كذلك تفعيل نظام البث التلفزيوني لنقل صورة حية لتفويج الحجاج بمنشأة الجمرات إلى مشعر منى من خلال غرفة التحكم الرئيسية، بما يساعد على ضبط خطة التفويج وفقاً للجداول الزمنية المعدة مسبقاً بالتنسيق مع وزارة الحج ومؤسسات الطوافة، التي تشمل أيضاً الحجاج مستخدمي قطار المشاعر.

من جانبه أوضح مديرإدارة التشغيل والصيانة بالإدارة المركزية للمشروعات التطويرية بالمشاعر المقدسة المهندس وجدي بن حسن طوالة أنه خصصت عدد من ورش الصيانة المتنقلة في جميع ادوار المنشأة للتعامل مع أي مشكلات أو أعطال قد تحدث في مواقع السلالم المتحركة والسيور والتي يستخدمها الحجاج للوصول إلى جميع الطوابق، أو في شبكات التكييف ومراوح ومضخات الرذاذ والتي تضم 456 مكيفاً صحراوياً وأكثر من 90 مروحة بخلاف أجهزة التكييف المركزي وعددها 120 جهازًا وكذلك أنظمة الإنارة ومضخات الحريق والمصاعد الثمانية في منشأة الجمرات والمخصصة للأفراد والمصعدين المخصصين للسيارات، وسيور نقل الحصى ونظام المراقبة التليفزيونية الذي يحتوي على 526 كاميرا تغطي جميع أرجاء المنشأة والساحات المحيطة بها .

وأبان أنه روعي في عربات الورش المتنقلة أن تكون صغيرة الحجم منعاً لتعطيل حركة الحجيج أثناء مباشرة مهامها في أعمال الصيانة الكارثة التي تستلزم تحركاً سريعاً ، بالإضافة إلى تجهيزها بكل ما يلزم من معدات للصيانة وكوادر فنية متخصصة في أعمال الكهرباء والتكييف والمحركات الهيدروليكية وأعمال السباكة وإصلاح مضخات المياه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *