الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإعلام الأمريكي: الولايات المتحدة فقدت مصداقيتها بسبب علاقتها بإيران

الإعلام الأمريكي: الولايات المتحدة فقدت مصداقيتها بسبب علاقتها بإيران

تواصل- ترجمة:

ركز الإعلام الأمريكي خلال الفترة الأخيرة على التحركات القوية التي تتخذها المملكة داخلياً وخارجياً وخصوصاً مع ما يتعلق بالتصدي للنفوذ الإيراني في المنطقة والذي شمل قطع العلاقات الدبلوماسية ومواجهة وكلاء إيران في دول الجوار، وهي التحركات التي اعتبرها محللون رسالة واضحة من المملكة إلى واشنطن بأن الولايات المتحدة إذا تخلت عن دورها كضامن للاستقرار في الشرق الأوسط وعمقت التقارب مع إيران، فإن المملكة ستتكفل بملء فراغ القيادة بنفسها في المنطقة.

ونشرت صحيفة “لوس أنجلوس تايمز” الأمريكية مقالاً قبل أيام للكاتب الأمريكي “دويل ماكمانوس” أشار فيه إلى أن العلاقة بين الولايات المتحدة والمملكة الآن غير مستقرة أكثر من أي وقت مضى.

وقالت شبكة “سي بي إس نيوز” الإخبارية الأمريكية: إن التوترات بين السعودية وإيران لا تهدد فحسب الاستقرار الإقليمي، لكنها تمثل أيضاً تحدياً للولايات المتحدة، التي تحاول المساعدة في حل صراعات أخرى بالمنطقة.

وأشار “جوان زارات” المحلل المتخصص في شؤون الأمن القومي بـ”سي بي إس نيوز” إلى أن ما يحدث الآن هو صراع كان مستمراً لبعض الوقت ثم اشتعل وصعد للقمة، واعتبر أن التحدي هنا ليس للولايات المتحدة فقط، وإنما لباقي دول العالم كذلك.

وتحدث “زارات” عن أن من بين التحديات التي تواجه الولايات المتحدة أنها فقدت مصداقيتها في المنطقة خلال السنوات الأخيرة.

وأضاف أن المملكة تعتبر أن الاتفاق النووي دليل على أن واشنطن تقف قليلاً الآن بجانب طهران، في وقت فشلت فيه الولايات المتحدة في الرد على استخدام بشار الأسد للأسلحة الكيميائية ضد شعبه.

وذكر أن السعودية لا تثق في الولايات المتحدة بنفس القدر الذي كان في السابق، لذلك فإن المملكة تتحرك بشكل منفرد وهو ما ظهر في الحرب باليمن.

وقالت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية في تقرير لها: إن البيت الأبيض يسعى لاتخاذ موقف محايد في ظل الخلاف بين السعودية وإيران.

وأشارت الصحيفة إلى أنه وعلى الرغم من أن المملكة تعد حليفا منذ فترة طويلة للولايات المتحدة إلا أن واشنطن تريد أيضاً أن تحافظ على الاتفاق النووي مع إيران.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أمريكيين أن البيت الأبيض اتصل بمسؤولين إيرانيين وسعوديين خلال اليومين الماضيين في محاولة لنزع فتيل التوترات.

وذكرت الصحيفة أن الاتصالات شملت مكالمات هاتفية أجراها وزير الخارجية الأمريكي جون كيري بنظيره الإيراني محمد جواد ظريف كما أجرى اتصالا بولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وأوردت الصحيفة عن مسؤولين عرب ومحللين بالشرق الأوسط أن سياسة الإدارة الأمريكية الحالية التي تقوم على الحياد لا يمكن الحفاظ أو الدفاع عنها.

ونصح محللون بأن تتحرك واشنطن بشكل قوي للرد على التصرفات العدوانية من قبل إيران وإلا فإن السعودية ودولاً خليجية أخرى سيقومون بذلك بأنفسهم.

وأكد محللون أن تردد الولايات المتحدة في اتخاذ عقوبات ضد طهران مهد لاشتعال الأزمة الدبلوماسية الخطيرة بين السعودية الحليف طويل الأمد للولايات المتحدة وبين إيران التي ما زالت معادية بشكل عميق لواشنطن.

وتريد إدارة أوباما التزام إيران بالاتفاق لاعتقادها بأن الاضطرابات في الشرق الأوسط ستزداد إذا حصلت إيران على قنبلة نووية.

من جانبها، قالت مجلة “فورين بوليسي” الأمريكية في مقال لـ”كيم غطاس” إن الهواية المفضلة للإعلام الغربي الآن أصبحت مهاجمة السعودية والبحث عن أوجه القصور لديها.

وأضافت أن الحقيقة هي أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما يخسر حليفه في الرياض وعلاقاته بـ”العالم السني” في مقابل التقرب لإيران وأنه من الضروري أحداث توازن.

وذكرت أن السعودية انتهجت سياسة الحزم بعد التقارب الذي أقبلت عليه واشنطن مع إيران، حيث دخلت في حرب ضد الحوثيين باليمن وتشكيل تحالف إسلامي عسكري.

وقال موقع “ذا هيل” الأمريكي في مقال للمحلل السياسي “فهد ناظر” إن الولايات المتحدة تخلت إلى حد كبير عن دورها التقليدي في الشرق الأوسط، وفي المقابل تحركت المملكة لملء الفراغ الأمني الذي تسببت أمريكا فيه بانسحابها.

وأضاف أن قيام المملكة بقطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران هو نتاج دعم طهران لبشار الأسد في سوريا وتدخلها في شؤون الدول العربية ودعم الحوثيين في اليمن.

التعليقات (٠)اضف تعليق

أضف تعليقًا

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use theseHTMLtags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>