الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

اختبار جديد لتحديد نوع الإصابة بداء السكري بدقة فائقة

اختبار جديد لتحديد نوع الإصابة بداء السكري بدقة فائقة

تواصل – وكالات:

طوّر باحثون بريطانيون اختبارًا جديدًا يساعد الأطباء في تشخيص نوعية الإصابة بمرض السكري بدقة وفعالية أكثر، ما ينتج عنه تحديد العلاج المناسب للمرضى بشكل صحيح.

وأوضح الباحثون بجامعة إكسيتر البريطانية أن الاختبار الجيني الجديد يساعد الأطباء على التفريق بين النوعين الأول والثاني من مرض السكري لدى البالغين الشباب، ونشروا نتائج دراستهم في دورية “رعاية مرضى السكري” العلمية، وفقاً لـ”الأناضول”.

وأضاف الباحثون أنه مع ارتفاع مستويات البدانة لدى الشباب فإنه يصعب على الأطباء في بعض الأحيان التمييز بين النوع الأول من مرض السكري -الذي يتطلب علاجه إعطاء المرضى حقن الأنسولين- والنوع الثاني من السكري، الذي يمكن السيطرة عليه من خلال اتباع نظام غذائي وفقدان الوزن وتناول بعض الحبوب، التي تضبط مستويات السكر في الدم.

وقال الدكتور ريتشارد أورام -قائد فريق البحث بجامعة إكسيتر- إن “الاختبار الجديد سيكون إضافة مهمة لتحديد نوع إصابة الأشخاص بداء السكري بشكل صحيح، وسيزيد عدد الأشخاص الذين يحصلون على العلاج المناسب عندما يتم تشخيص المرض لأول مرة”.

وأضاف أن الاختبار الجديد ينقذ حياة المرضى الذين يتم تشخيص نوع إصابتهم خطأ، فيتناولون حقن الإنسولين وهم ليسوا بحاجة لها كما يحدث مع مرضى النوع الثاني، وهكذا قد يحدث نفس الأمر مع مرضى النوع الأول فيتناولون الحبوب بدلا من حقن الإنسولين، ما قد يشكل خطرًا على حياتهم.

ويقيس الاختبار الجيني الجديد المتغيرات الوراثية في الحمض النووي. ويعتقد الباحثون أنه سيوفر معلومات إضافية هامة للأطباء عند إجراء التشخيص، ويضاف لقائمة الاختبارات التي يستخدمها الأطباء حاليا للتفريق بين النوعين عن طريق قياس الأجسام المضادة.

يذكر أن 90% من حالات السكري المسجّلة في شتى أرجاء العالم هي حالات من النوع الثاني، الذي يظهر أساساً جرّاء فرط الوزن وقلّة النشاط البدني، ومع مرور الوقت يمكن للمستويات المرتفعة من السكر في الدم أن تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والعمى والأعصاب والفشل الكلوي.

التعليقات (٠)اضف تعليق

أضف تعليقًا

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use theseHTMLtags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>