الجمعة، ٥ رجب ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٢٧ يناير ٢٠٢٣ ميلادى

إطلاق مشروع التعليم الشامل للتربية الخاصة

إطلاق مشروع التعليم الشامل للتربية الخاصة

تواصل – بدر العبدالرحمن:

برعاية وكيل التعليم للبنات د.هيا العواد انطلق أمس الثلاثاء، البرنامج التدريبي (التعليم الشامل لمعلمات التربية الخاصة والتعليم العام ومساعدات  المعلمة) في مقر الابتدائية 381 بتعليم منطقة الرياض، بحضور مديرة عام التربة الخاصة رباب الزايدي، وعدد من مشرفات التربية الخاصة، وشركة تطوير.

وفي هذا الصدد، ألقت وكيل التعليم كلمة قالت فيها: “يسرنا أن نشهد اليوم انطلاقة المشروع الوطني لتطبيق التعليم الشامل في مدارس التعليم العام، والذي يبدأ هذا العام في 6 مدارس بالإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض”، حيث قدمت شكرها لوزير التعليم الذي دعم هذا المشروع وكافة المشروعات التي تخدم ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأبانت العواد أن المشروع تشرف عليه شركة تطوير للخدمات التعليمية بالتعاون مع بيت خبرة عالمي (جامعة أوريغون)، وينفذ من خلال فريق عمل من معلمين ومعلمات ومشرفين ومشرفات تلقوا تدريبآ متقدمآ في التعليم الشامل من جامعة أوريغون، مشيرة إلى شمول البرنامج جميع طلاب وطالبات التربية الخاصة على مستوى المملكة بمختلف فئاتهم.

وأضافت: “سيسهم – بإذن الله- هذا المشروع في تطوير خدمات التربية الخاصة  وتقديم الخدمة التعليمية لعدد أكبر من فئات الإعاقة مع أقرانهم في المدرسة العادية  وسيتيح فرص تعلم ونظم دعم متكافئة  لجميع الطلاب عن طريق تطبيق مبدأ التعليم الشامل في مدارس التعليم العام، وستكون مدارسنا مهيأة لاستقبال الطلاب بمختلف إعاقاتهم  دون أن يكون ذلك محصورآ بفئة محددة أو برنامج واحد”.

من جانبها، قالت رباب الزايدي مديرة عام التربية الخاصة: “بدأت اليوم الانطلاقة الفعلية للتعليم الشامل بالمملكة وفق نموذج عالمي تمت موائمته ليتناغم مع بيئة المملكة وثقافتها”.

وأضافت الزايدي أن تبني الوزارة لمفهوم التعليم الشامل يأتي ليؤكد حرص وزارة التعليم على تفعيل دورها في اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة والذي وقعت المملكة على بروتوكولها الاختياري عام ٢٠٠٨.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *