الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

الهند.. هزيمة ثقيلة للحزب الحاكم بولاية بيهار

الهند.. هزيمة ثقيلة للحزب الحاكم بولاية بيهار

تواصل- ترجمة:

يبدو أن حزب “بهاراتيا جاناتا” الحاكم في الهند بقيادة رئيس الوزراء “نارندرا مودي” يتجه نحو هزيمة ثقيلة في انتخابات ولاية بيهار، في ضربة سياسية قد تجعل من الصعب على الحكومة التحرك نحو تنفيذ أجندتها الاقتصادية.

وأشارت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية إلى أن الهزيمة ستقضي على الصورة القوية التي ظهر بها “مودي” بين هنود الداخل والخارج والتي جعلته أكثر قادة الهند شعبية منذ عقود.

وتحدثت الصحيفة عن أن النتائج الأولية التي ظهرت اليوم تظهر أن حزبه جاء في المرتبة الثانية بمسافة كبيرة عن التحالف الذي يقوده رئيس وزراء “بيهار” الحالي، وهي ولاية بها نسبة سكان تعادل سكان الفلبين.

ووفقا لتليفزيونات هندية، فإن عملية إحصاء الأصوات المستمرة حتى الآن أعطت حزب “بهاراتيا جاناتا” 80 مقعدا من بين مقاعد مجلس الولاية البالغ عددها 243 مقعدا، في حين حصل التحالف المنافس “جاناتا دال” بقيادة “نيتيش كومار” على 152 مقعدا.

ونقلت الصحيفة عن “أشوك ماليك” المحلل السياسي بنيودلهي أن ما حدث انتكاسة واضحة وكبيرة لـ”مودي”.

واعتبرت الصحيفة أن انتخابات “بيهار” كانت استفتاء على قيادة “مودي” بسبب الدور الكبير الذي لعبه في حملة حزبه هناك.

ونقلت الصحيفة عن منتقديه أن النتائج تعكس الرفض لبرنامج “مودي” الاقتصادي الذي تصفه أحزاب معارضة بأنه داعم للأغنياء وضد الفقراء، كما أن النتائج تمثل توبيخا لأجندة حزبه الثقافية المحافظة التي لها جذور عميقة في الوطنية الهندوسية.

وتحدثت الصحيفة عن أن نقاشا وطنيا في الهند بشأن التسامح فتح في سبتمبر على خلفية قتل مسلم على يد غوغاء هندوس بزعم أنه ذبح بقرة، ووصف “مودي” الحادث بأنه “مؤسف” وهو ما دفع البعض لتوجيه الانتقادات له بسبب عدم إدانة القتل بشكل أقوى.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة