الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

ضعف الرقابة يضيع على خزينة الدولة 42 بليون ريال .. وتعثر 6 آلاف مشروع

ضعف الرقابة يضيع على خزينة الدولة 42 بليون ريال .. وتعثر 6 آلاف مشروع

تواصل – متابعات:
قال مدير عام الرقابة المالية في هيئة الرقابة والتحقيق محمد المقحم أن الزيارات الميدانية التي نفذتها الهيئة خلال 25 عاما رصدت وجود مبالغ مالية مستحقة لخزينة الدولة بلغت 42 بليون ريال ناتجة عن ضعف الرقابة الداخلية.

وأوضح المقحم,وفق ما ذكرت صحيفة عكاظ في عددها الصادر اليوم الأربعاء, أن الجولات الميدانية التي نفذتها الهيئة أوضحت أن الموظف يعمل بين ثلاث إلى خمس ساعات يوميا.

وكشف عن أن فرق الرقابة رصدت نحو ستة آلاف مشروع متعثر في الأعوام الثلاثة الماضية، بينها مشاريع وقعت عقود تنفيذها مع مقاولين ولم تسلم مواقع التنفيذ حتى الآن رغم انتهاء مدة العقد.

ولفت إلى أنه تم رصد عقود لم تنجز، ومشاريع لم يتم البدء بها، وأخرى متأخرة دون أن تتخذ الأجهزة الحكومية إجراءات مناسبة حيالها، وأرجع أسباب تعثر المشاريع إلى ضعف القدرات الفنية والمالية والإدارية، وضعف إمكانيات المقاولين، وطول إجراءات الترسية والتعميد وقصور في الإشراف في بعض الجهات وانعدامة في جهات أخرى.

من جهته، ذكر وكيل وزارة الاقتصاد والتخطيط للشؤون الاقتصادية الدكتور أحمد صلاح أن هناك أسبابا تمنع قياس أداء مؤسسات الدولة مثل التداخل في اختصاصات الأجهزة الحكومية، والازدواجية وغياب التنظيم السليم والروتين الحكومي والتضخم الوظيفي.

وكانت الدراسة الموحدة التي أعدها معهد الإدارة العامة قد كشف عن أن 16 بالمائة فقط من الأجهزة الحكومية لديها استعداد للتخطيط وتطبيق القياس، وأن 77 في المائة من الأجهزة الحكومية لا يوجد لديها وحدة إدارية متخصصة لقياس الأداء، فيما 23 في المائة لا يوجد لديها كوادر متخصصة في هذا المجال وأن 73 في المائة من الأجهزة الحكومية لا تقوم بتفعيل خطة نشر ثقافة القياس.

ونبهت الدراسة إلى أن أغلبية الأجهزة الحكومية تعتمد على تقارير الإنجازات السنوية كوسيلة لقياس أدائها، مشددة على غياب أنظمة تحقق التكامل بين المؤشرات التشغيلية، والموارد البشرية، وضعف التخطيط لثقافة القياس، منتقدة في الوقت ذاته, عدم وجود ربط بين عمليتي إدارة الأداء وقياسه، والتباين الواضح في منهجية القياس.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة