الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

هياط فوق الحاجة

هياط فوق الحاجة
بدر بن محمد الغامدي

كتبت تغريدة في موقع تويتر قبل بضعت أيام ، ظننت في البداية أنها تغريدة اعتيادية ، لكن ثوان فقط و إذا بسيل من الردود مع إعادة ما كتبت ( رتويت ) ، و أسئلة كثيرة على الخاص سببها تلك التغريدة . تذكرت حينها دورة تدريبية حضرتها عام 1427هـ ( 2007م ) عن الإدارة المالية للفرد ، و منذ تلك الدورة التدريبية و أنا أعمل جاهداً على ما استفدته منها .
تقول الدراسات أن راتب الموظف ينبغي أن يقسم على النحو التالي :ـ
• 30 % للأكل و الشرب و الترفيه
• 50 % للأقساط الدورية و الإيجارات
• 10 % إدخار للمستقبل
• 5 % لتطوير الذات
• 5 % لحالات الطوارئ في الحياة اليومية
إن كان ذلك كله كلام نظري فقط ، فالواقع قد يختلف من فترة لأخرى ، و يختلف أيضا باختلاف الظروف المادية لكل فرد . أما المدرب في اللقاء التدريبي الذي حضرته كان له لفتة رائعة عن الكلام النظري المكتوب في الكتب الغربية ، فقد أضاف لنا بندين آخرين هما : بند الصدقة و أيضا ما يكون مخصصا للوالدين شهرياً . فكان للصدقة 2 % كمثال فقط ، و للوالدين 3 % ، مع التقليل من البنود الأساسية بحسب ظروف الشخص . فمن باب التوضيح أكثر لو كان هناك موظفا ً راتبه ( 5000 ريال ) سيكون التقسيم على النحو التالي :ـ ( 2500 ريال ) للأقساط و الإيجار بنسبة 50 % ، و ( 1350 ريال ) للأكل و الشرب و الترفيه بنسبة 27 % ، و ( 450 ريال ) لإدخار المستقبل بنسبة 9 % ، و ( 250 ريال ) للطوارئ بنسبة 5 % ، و ( 200 ريال ) لتطوير الذات بنسبة 4 % ، و ( 100 ريال ) للصدقة بنسبة 2 % ، و ( 150 ريال ) بنسبة 3 % للوالدين إما بهدية أو أي أمر تراه مناسب لهما .
تلمست أن هناك مشكلة في الكثير ، فهم لا يديرون الجوانب المالية بحياتهم ، و قس على ذلك للأسر المحتاجة أيضا ً ، فعند التدقيق تجد أن الأسر المحتاجة مصابة بهذا الداء ، مع إيماني و قناعتي بقلة مواردهم المالية ، في ظل الارتفاع المخيف للأسعار ، لكنهم في أمس الحاجة بزيادة الوعي المالي و الإدارة المالية الصحيحة أكثر من غيرهم ، فقلتها لديهم تجبرهم على ذلك .
بعض المفاهيم الخاطئة المترسبة في المجتمع هي جزء أساسي في بعثرة الجهود المالية ، فمفهوم الكرم الخاطئ و الذي يصل بالأمر إلى التبذير في المناسبات أو الحفلات أو في أمور الحياة الاعتيادية و التي ترهق صاحب المال أي كان هو ، كل ذلك في إطار عادات بالية ، فتجد الصور و المقاطع لأصناف من المأكولات في أي مناسبة ما ، و تظن أنها لقبيلة كاملة ، بينما تتفاجأ أنها لشخص أو شخصين فقط . فثقافة ” الهياط ” عند البعض متجذرة ، فكل سنة لابد من صرعة اقتناء جهاز هاتف ” جوال ” جديد ، و أحدث الماركات الموسمية من ملابس و غيرها سواء كانوا ذكوراً أو إناثاً . و لا أخفيكم دهشتي عندما سمعتها تقول عن إحداهن : تشتري شيئا بتلك القيمة ، لا لحاجتها لهذا الشيء ، و إنما لتقوم بتصويره ، و وضعه في مواقع التواصل الاجتماعي ” سناب شات و انستقرام ” ، ثم تركنه جانباً بعد إشباع غريزتها ” الهياطية ” ، فالبعض لديه من ” الهياط ” لو وزع على أهل بلده لكفاهم .
قال الطائر الأزرق : هناك مبادرة رائعة من إحدى المؤسسات المانحة لزيادة الوعي المالي ببرنامج عملي متكامل تحت مسمى ( برنامج الوعي المالي “ريالي” ) لتدريب الشباب و الشابات على ذلك ، و لم ينسوا الصغار في مراحل التعليم المبكرة ، فهم يحتاجون دعم إعلامي لانتشار مبادرتهم الرائعة . و أيضاً يعجبني ما تقوم به بعض الأسر من تربية الأبناء منذ الصغر على الإدارة المالية الصحيحة و إن كانت في إطار مبسط لهم ، بالصدقة و الإدخار مثلا ، مع الحرص على تنسيق أمورهم المالية ولو كانت بضع ريالات يومية . فلمثل هذه المبادرات نربي أنفسنا و نغرسها في الأجيال ، ليكون لدينا الوعي اللازم لإدارة مواردنا المالية إدارة صحيحة .

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة