الإثنين، ٢٨ ذو القعدة ١٤٤٣ هجريا ، الموافق ٢٧ يونيو ٢٠٢٢ ميلادى

شرطة الرياض تطيح بـ 4 سعوديين امتهنوا سرقة سائقي سيارات الأجرة بالإكراه

شرطة الرياض تطيح بـ 4 سعوديين امتهنوا سرقة سائقي سيارات الأجرة بالإكراه

تواصل – خالد العبد الله:

امتداداً لنجاحاتها الأمنية وسعيها المتواصل للحد من انتشار جرائم سرقة سيارات الأجرة بالقوة والاعتداء على العمالة الوافدة والإطاحة بمن تسول له نفسه المساس بممتلكات المواطنين والمقيمين، تمكنت إدارة التحريات والبحث الجنائي بشرطة منطقة الرياض من القبض على أربعة متهمين سعوديي الجنسية، جميعهم في العقد الثاني من العمر تورطوا في الاعتداء على سائقي سيارات الأجرة وسرقة سياراتهم بالقوة والاعتداء على العاملين بالمحلات التجارية بالضرب وسرقة ما بحوزتهم من مبالغ مالية وأجهزة جوال وبطاقات اتصال مسبقة الدفع وكذلك تكسير زجاج عدد من السيارات المتوقفة وسرقة ما بداخلها من ممتلكات ومتعلقات شخصية.

وكان مركزا شرطة المنـار والنسيم شرق العاصمة الرياض قد تلقت عدد من البلاغات متطابقة في التفاصيل من سائقي سيارات أجرة” ليموزين ” عن استهدافهم من قبل أربعة أشخاص سعوديي الجنسية حيث يعمد الجناة الأربعة لاستيقاف سيارة الأجرة وطلب إيصالهم لأحياء شرق الرياض وفي الطريق يطلبون من سائق الأجرة الوقوف ثم يعتدون عليه بالضرب وينزلونه من السيارة ويستولون عليها ويهربون بها.

كما وردت أيضاً بلاغات عدد من المواطنين عن تعرض سياراتهم للاعتداء وتكسير الزجاج الجانبي وقيام الجناة بسرقة ما تقع عليه أيديهم من ممتلكات ومتعلقات شخصية وإطارات ” كفرات ” احتياطية إثناء وقوفها أمام منازل أصحابها بإحياء شرق الرياض.

وفي نفس السياق وبفوارق زمنية بسيطة تلقى مركزا الشرطة ذاتهما بلاغات عديدة من أصحاب محلات تجارية تفيد بوقوعهم ضحايا للاعتداء بالضرب والسلب من قبل أربعة أشخاص تنطبق عليهم نفس الأوصاف، كان أولها بلاغ من وافد من جنسية آسيوية عن قيام أربعة أشخاص بالدخول عليه بمحل التموينات الذي يعمل به قاموا بالاعتداء عليه بالضرب وسرقة مبلغ مالي منه وبطاقات اتصال مسبقة الدفع ثم هربوا، وبلاغ أخر من وافد آسيوي يفيد بقيام ثلاثة أشخاص بالدخول عليه بالمحل التجاري الذي يعمل به والاعتداء عليه بالضرب وسرقة مبلغ مالي منه وهاتفه الجوال وارتكبوا الفرار، توالت على اثر ذلك العديد من البلاغات المشابهة.

ولأهمية تلك الحوادث وما تمثله من اعتداء على الممتلكات الخاصة وخطورة الأسلوب الإجرامي فقد عمدت إدارة التحريات والبحث الجنائي بدراسة كافة الإجراءات والوسائل الممكنة لكشف هوية الجناة والقبض عليهم والتغلغل في أوساط المشبوهين والمناطق التي يمكن تواجدهم فيها ووضعها تحت المراقبة الدقيقة وبفضل من الله ثم بجهود رجال التحريات والبحث الجنائي تم حصر الاشتباه بأربعة أشخاص سعوديي الجنسية جميعهم في العقد الثاني من العمر بالوقوف خلف تلك الحوادث لوجود دلائل تؤكد تورطهم بارتكابها تم تحديد مواقعهم ورصد تحركاتهم والقبض عليهم واحداً تلو الأخر من خلال كمائن محكمة وبالتحقيق معهم ومواجهتهم بما توفر ضدهم من أدلة وقرائن اعترفوا بارتكاب جميع تلك الحوادث موزعين الأدوار فيما بينهم متقاسمين المسروقات وقد استطاعوا الدلالة على المواقع التي قاموا بالسرقة منها.

تم التحفظ على الجناة وإخضاعهم للتحقيق لمعرفة مدى صلتهم بالحوادث المشابهة ولا تزال القضية رهن استكمال إجراءات التحقيق.

عبدالعزيز الدوسري

السرقة تفشة بشكل كبير لو مافي حل وردع نسأل الله السلامة من الجاي

ابو هاشم

لابد من التوعية وتذكيرهم بالله في الخطب والمساجد والمدارس لان الشباب هذه الايام انشغلو بالملهيات من نت وغيره

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *