الجمعة، ١١ ربيع الأول ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٧ أكتوبر ٢٠٢٢ ميلادى

آلة الدمار الصهيونية تحصد أرواح 1300 طفل فلسطيني منذ عام 2000

آلة الدمار الصهيونية تحصد أرواح  1300 طفل فلسطيني منذ عام 2000

تواصل ـ وكالات:
ذكرت منظمة الأمم المتحدة أن قوات الاحتلال الإسرائيلي قتلت ما يزيد على ألف وثلاثمائة طفل فلسطيني منذ بداية العقد الماضي. وصرّح ريتشارد فولك، المقرر الأممي المعني بأوضاع حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، أن قوات الاحتلال قتلت ألف وثلاثمائة وخمسة وثلاثين طفلاً فلسطينياً خلال عمليات عسكرية مباشرة وعمليات إطلاق رصاص بشكل تعسفي منذ عام 2000 م حتى الآن، مبينّاً أن سبعة عشر طفلاً من هؤلاء قتلوا خلال العام الماضي 2010م ، بينما كانوا يقومون بجمع الحصى في المنطقة الحدودية بقطاع غزة لمساعدة عائلاتهم في إعادة أعمار منازلهم، في ظل رفض سلطات الاحتلال الإسرائيلي السماح بإدخال مواد البناء إلى القطاع المحاصر.
وحسب وكالة قدس برس التي نشرت الخبر اليوم أضاف فولك في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة الأردنية عمان، أمس الإثنين ، أن سلطات الاحتلال تعتقل في سجونها حوالي مائتين وستة وعشرين طفلًا فلسطينيًا، بشكل تعسفي دون توجيه أي تهم محدّدة لهم، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن إسرائيل هي أحد الموقعين على القانون الإنساني الدولي الذي لا تلتزم به وتواصل رغماً عنه ممارساتها ”
اللاإنسانية” المختلفة بحق الأطفال.
وأضاف المسئول الأممي أنه ممنوع من دخول الأراضي المحتلّة بقرار إسرائيلي، موضحاً أن استمرار حصار غزة وتصعيد سياسات الاحتلال وانتهاكاته، قد أدى إلى تدهور كبير في أوضاع حقوق الإنسان على الصحة العقلية والجسدية للأطفال في القطاع.
وأهاب فولك بالأمم المتحدة لبذل جهودها لحمل الجانب الإسرائيلي على الالتزام بالقوانين الدولية، معتبراً أن “التناقض في تطبيق القوانين الدولية لدى الحكومة الإسرائيلية يؤشر على “التمييز العنصري الممنهج ضد الفلسطينيين”، .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *