الجمعة، ١١ ربيع الأول ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٧ أكتوبر ٢٠٢٢ ميلادى

باحثون: أمراض الكُلَى تزيد احتمال إصابات الدماغ

باحثون: أمراض الكُلَى تزيد احتمال إصابات الدماغ

تواصل – وكالات:

أكد أطباء باحثون أن المشاكل المرضية التي تظهر في الكلى، تنعكس على الدورة الدموية في الدماغ.

واستنتج الخبراء بعد فحص 2000 رجل وامرأة أن أمراض الكلى والدماغ مرتبطة فيما بينها. فمثلاً أمراض الجهاز البولي تؤثر ليس فقط في تخفيض كمية الدم التي تصل إلى الدماغ، بل وتزيد من احتمال الإصابة بالجلطة الدموية والسكتة القلبية.

ولكن إذا اتخذت الإجراءات الوقائية لمنع إصابة الكلى، أو علاج هذه الإصابات في حينها، فإن هذا يساعد في المحافظة على البقاء على قيد الحياة.

ويرتبط قصور الكلى بانحرافات مختلفة في الدماغ، بحسب الباحثين، ويمكن أن تؤثر في الذاكرة.

ويقول الباحثون إن اضطراب الدورة الدموية في الكلى قابلة للعلاج، والشيء ذاته ممكن عند اضطراب الدورة الدموية في الدماغ. أي إذا بدأ علاج الكلى في وقت مبكر، فإنه سيكون وقاية للدماغ من الأمراض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *