الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

قضاة المملكة: منفذو جريمة عسير يدّعون الجهاد بإراقة دماء المُصلّين

قضاة المملكة: منفذو جريمة عسير يدّعون الجهاد بإراقة دماء المُصلّين
الشيخ سلمان بن محمد النشوان

تواصل – واس:

عدّت الأمانة العامة للمجلس الأعلى للقضاء التفجيرَ الذي وقع في مسجد قوات الطوارئ في أبها عملاً إجرامياً دنيئاً وجباناً يؤكد على خبث الطوية ونفس غير سوية، تأثرت بأفكار خارجية تكفيرية وسلّمت أفئدتها وعقولها لقيادات جاهلية تخدم مصالح خارجية تسعى لإضعاف الأمة الإسلامية بحجج واهية وشعارات كاذبة تدعي الجهاد بعمليات زعموا أنها استشهادية تقتل الأبرياء وتريق دماء المصلين الساجدة في بيوت الله التي عمروها بذكره وعبادته فلا حول ولا قوة إلا بالله.

وقال الأمين العام والمتحدثُ الرسمي للمجلس الشيخ سلمان بن محمد النشوان: تقف العقول حائرة والنفوس عاجزة عن إدراك فيمن يقوم بهذه الجرائم الآثمة والتفجيرات الإرهابية البائسة داخل بيوت الله وأماكن عبادته وتعظيمه، ونحن نتساءل بأي ذنب قتلت هذه النفوس ولمصلحة من تقع هذه الأعمال الإرهابية، ومن يدعمها ويقف خلفها، مشيراً إلى أن منظر المصاحف وهي ممزقة والدماء تملأ أروقة المسجد يثير ألماً، ويبعث في قلوبنا حزناً على إزهاق نفوس بريئة معصومة.

وأضاف: ألم يطلع هؤلاء على النصوص الشرعية التي جاءت بحرمة الدماء وعصمتها إلا بحقها ألم يقرؤوا قول الحق سبحانه وتعالى (وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن مَّنَعَ مَسَاجِدَ الله أَن يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُوْلَئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَن يَدْخُلُوهَا إِلاَّ خَائِفِينَ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ)، وحديث المصطفى صلوات الله وسلامه عليه الذي رواه الإمام البخاري رحمه الله (مَن حمل علينا السلاح فليس منا ).

وبيَّن أن المجلس الأعلى للقضاء بجميع قضاته ومنسوبيه وعموم القضاة في هذه البلاد المباركة يستنكرون هذا العمل الإجرامي الإرهابي الآثم ويقفون خلف قيادتهم الرشيدة لمحاربة هذه الفئة الضالة ويتقدمون بالتعازي للقيادة الرشيدة ولأسر المتوفين، سائلاً الله أن يكتبهم في عداد الشهداء وأن يعظم لأهلهم الأجر والمثوبة، وأن يرزقهم الصبر والاحتساب، وأن يمن الله على المصابين بالشفاء العاجل إنه جواد كريم.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة