الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

مقتل 17 حوثياً في تعز.. المقاومة اليمنية: عدن آمنة بالكامل

مقتل 17 حوثياً في تعز.. المقاومة اليمنية: عدن آمنة بالكامل

تواصل – وكالات:

أعلن اللواء الركن جعفر محمد سعد، المستشار العسكري للرئيس اليمني، وقائد عمليات “غضب عدن”، أن مدينة عدن جنوب اليمن أصبحت آمنة بالكامل وبدأ المدنيون بالعودة إليها، وفقاً لـ”سكاي نيوز عربية”.

وقال سعد، إن كل مدن محافظة عدن أصبحت مأمنّة إلا من جيوب قليلة للمسلحين الحوثيين الذي انتشروا فيها خلال 3 أشهر من الحرب التي شهدتها المدينة.

وأضاف أن مقاتلي المقاومة الشعبية تمكنوا من دحر الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح في شرق عدن، حيث أجبرتهم على التقهقر إلى خارج حدود المحافظة من الشرق.

وأوضح قائد عمليات “غضب عدن” أن مدخل مدينة دار سعد في شمال المدينة أصبح تحت سيطرة قوات المقاومة الشعبية، وبذلك فإن “عدن أصبحت آمنة بالكامل بفضل مقاتلي المقاومة ومساندة التحالف العربي”.

في سياق متصل قُتل 17 مُسلحاً من الحوثيين وقوات علي عبدالله صالح، وأصيب العشرات في مواجهات بمناطق متفرقة من مدينة تعز مع قوات المقاومة الشعبية، بحسب ما نشرته شبكة “سكاي نيوز عربية”.

وكانت مليشياتُ الحوثي قصفت أحياء سكنية في تعز؛ ما أدى إلى إصابة عدد من المدنيين، فيما اندلعت اشتباكاتٌ بين المقاومة والحوثيين في أحياء حوض الإشراف والبريد والجمهوري والضباب.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة