الأربعاء، ٣٠ ذو القعدة ١٤٤٣ هجريا ، الموافق ٢٩ يونيو ٢٠٢٢ ميلادى

“المراقبة” تتهم شركة الكهرباء بتلويث البيئة وإلحاق الضرر بصحة بالإنسان

“المراقبة” تتهم شركة الكهرباء بتلويث البيئة وإلحاق الضرر بصحة بالإنسان

تواصل – متابعات:
اتهم تقرير رقابي لديوان المراقبة العامة؛ الشركة السعودية للكهرباء بإلحاق الضرر بصحة الإنسان، حيث كشف التقرير عن استمرار تسبب بعض محطات توليد الكهرباء ومحطات تحلية المياه في تلويث البيئة والإضرار بصحة الإنسان.
وأماط التقرير السنوي لديوان المراقبة العامة للعام المالي 1430/1431هـ، اللثام عن ديون مستحقة على الشركة السعودية للكهرباء بنهاية عام 2009م لجهات حكومية وشبه حكومية وجهات أخرى بمبالغ إجمالية قدرها 117 مليار ريال.
وأزاح التقرير النقاب عن الديون المستحقة للشركة لدى جهات حكومية وخاصة والبالغ إجمالي مقدارها 11.9 مليار ريال.
كما أفصح التقرير عن حجم الطاقة المفقودة لعام 2009م، موضحا ً أنه بلغ إجمالي مبالغها ملياري ريال.
من جانبه، أكد الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للكهرباء المهندس علي بن صالح البراك أن جلّ الديون المستحقة على شركته للدولة وليست للقطاع الخاص، وأن شركته لم تبدأ سدادها حتى الآن حيث إن هناك لجانا تبحث تسويتها.
وقال المهندس البراك في حديث خص به “الوطن”، للتعليق على ملاحظات ديوان المراقبة إن معظم الديون المترتبة على الشركة تعود للدولة من مستحقات مواد بترولية استخدمتها الشركة، بالإضافة إلى قروض طلبتها الشركة في أوقات سابقة، مؤكدا أنها لا تعتبر قروضا “مقلقة”.
وقال المهندس البراك خلال تصريحه إنهم سيضعون لهذه الديون حلولا مناسبة لتسويتها بالكامل في القريب.
وأوضح المهندس البراك أن شركته تسدد بشكل منتظم الديون المترتبة عليها للقطاع الخاص المتمثلة في بعض القروض، مشيرا ً إلى أنها تسير في عملية السداد على حسب الجدولة الخاصة بذلك.
وأضاف المهندس البراك قائلاً: “بينما الديون المستحقة للدولة هناك لجان تبحث تسويتها في المستقبل القريب”.
يذكر أن نشاط الشركة يختص بتوليد ونقل وتوزيع الطاقة الكهربائية في المملكة، من خلالها أو من خلال الشركات المملوكة لها كلياً أو جزئياً، وهي شركة مدرجة في سوق الأسهم المحلية من خلال قطاع الطاقة والمرافق الخدمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *