الخميس، ٣ ربيع الأول ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٢٩ سبتمبر ٢٠٢٢ ميلادى

محاكمة أميرة بحرينية بتهمة تعذيب معتقلات

محاكمة أميرة بحرينية بتهمة تعذيب معتقلات

تواصل – رويترز:

كشف مسؤول بمكتب النائب العام في البحرين أن أميرة بحرينية تعمل ضابطة بالشرطة، تحاكم حالياً عن اتهامات بتعذيب طبيبتين قيد الاعتقال أثناء الاضطرابات السياسية التي شهدتها المملكة في 2011.

وقال نواف حمزة، رئيس وحدة التحقيق الخاصة بالنيابة العامة: إن الشيخة نورة بنت إبراهيم آل خليفة تواجه أيضاً محاكمة منفصلة عن اعتداء بدني على آيات القرمزي وهي ناشطة شيعية شابة معارضة أثناء احتجازها في الفترة نفسها.

وأبلغ حمزة رويترز بالهاتف أن الاتهام الموجه إلى الأميرة هو “أنَّها استخدمت التعذيب والقوة والتهديدات ضد زهرة السماك وخلود الدرازي لإجبارهما على الاعتراف بجريمة”.

ووفقاً لمحامي السماك فإن التعذيب المزعوم حدث في مارس وإبريل 12011 وهي فترة شهدت فيها البحرين اضطرابات في أعقاب مظاهرات قادها الشيعة للمطالبة بتغييرات في المملكة التي تحكمها أسرة سنية.

وقدمت رويترز طلباً إلى فريد غازي محامي الشيخة نورة للحصول على تعقيب من الأميرة على الاتهامات الموجهة إليها. ورد غازي في وقت لاحق قائلاً: إنه تحدث إليها لكنَّها لا ترغب في الإدلاء بتعقيب.

وأضاف غازي: “بالطبع هي تنفي كل الاتهامات الموجهة إليها” مشيراً إلى المحاكمتين كلتيهما.

ووفقاً لتقارير لوسائل الإعلام فإنَّ الشيخة نورة عمرها نحو 29 عاماً وهي واحدة بين كثيرين من أعضاء الأسرة الحاكمة يتولون وظائف في القطاع العام.

ووفقاً لمحاميها فإنها وقت حدوث الاحتجاجات كانت تعمل في وحدة مكافحة المخدرات بالشرطة لكنها نقلت بعد ذلك إلى إدارة أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *