الإثنين، ٢٨ ذو القعدة ١٤٤٣ هجريا ، الموافق ٢٧ يونيو ٢٠٢٢ ميلادى

(دراسة): المملكة تحتل المرتبة السابعة عالمياً من حيث القوة والمرونة

(دراسة): المملكة تحتل المرتبة السابعة عالمياً من حيث القوة والمرونة

تواصل – متابعات:

كشفت دراسة عالمية احتلال المملكة المرتبة السابعة من حيث قوتها ومرونتها في مواجهة المخاطر عالمياً، بمشاركة أكثر من ألف خبير في الصناعة المالية والحكومات والمجال الأكاديمي والمجتمع المدني.

وقاست الدراسة نظام كل بلد على أساس خمسة مكونات للمرونة، هي القوة، توافر الوظائف، توافر الموارد، الاستجابة للأزمات، والمخاطر المتعلقة بالنواحي الاقتصادية والبيئية والاجتماعية والجيوسياسية والتكنولوجية.

وحددت دراسة المنتدى الاقتصادي العالمي حول المخاطر العالمية، عدة مخاطر تهدد الدول تتمثل في ارتفاع انبعاثات الغاز، وأزمة المياه، وسوء التعامل مع الشيخوخة بين فئات السكان، والتخلخل المالي المزمن، وشح الغذاء، وإمكانية حدوث تعثر مالي نظامي مع حدوث تخلخل مالي مزمن، إلى جانب تعثر النظام المالي العالمي.

وجاءت سنغافورة على أول قائمة أفضل عشرة دول في مواجهة المخاطر العالمية، يليها قطر ومن ثم عمان، ثم الإمارات، وحلّت كندا في المركز الخامس، ثم السويد السادسة، والسعودية السابعة، ثم نيوزلندا ثامنة، وفنلندا تاسعة، وتشيلي عاشرة. حسب (الرياض).

محمد عبدالرحمن

قال تعالى (( وضرب الله مثلا قرية كانت آمنة مطمئنة يأتيها رزقها رغدا من كل مكان فكفرت بأنعم الله فأذاقها الله لباس الجوع والخوف بما كانوا يصنعون )) وقال تعالى (( أَفَأَمِنُوا مَكْرَ اللَّهِ فَلا يَأْمَنُ مَكْرَ اللَّهِ إِلا الْقَوْمُ الْخَاسِرُونَ ))

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *