السبت، ٦ رجب ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٢٨ يناير ٢٠٢٣ ميلادى

“واقعها حدث ثم قتلها”.. بيان من النيابة العامة في الكويت يكشف مفاجأة عن جريمة هزت البلاد

“واقعها حدث ثم قتلها”.. بيان من النيابة العامة في الكويت يكشف مفاجأة عن جريمة هزت البلاد

تواصل- فريق التحرير:

كشفت النيابة العامة في دولة الكويت، عن مفاجآت حول جريمة هزت البلاد، بعد العثور على فتاة جثة هامدة.

وقالت النيابة العامة، إن تحقيقاتها في واقعة العثور على جثة في منطقة السالمي كشفت عن تعرض المتوفاة للمواقعة والقتل، وأن مرتكب الواقعة مواطن حدث، وجار اتخاذ الإجراءات القانونية قِبَله واستكمال إجراءات التحقيق.

بلاغ عن جثة مجهولة

وقالت النيابة إن بلاغاً من مخفر شرطة تيماء مفاده العثور على جثة لامرأة مجهولة الهوية بمنطقة السالمي، فباشرت النيابة العامة إجراءات التحقيق بالانتقال إلى مكان الواقعة ومناظرة المتوفاة، وندب إدارة الطب الشرعي لبيان سبب الوفاة.

اقرأ أيضًا:

الكويت.. فتاة غائبة عن الوعي داخل سيارتها وبتفتيشها كانت الصدمة

استنفار 

كانت الكويت شهدت حالة من الاستنفار في وزارة الداخلية، على إثر العثور على 4 جثث في أماكن متفرقة في ظروف غامضة.

وحسب إعلام محلي، فإن إحداى هذه الجثث لمواطنة كويتية في منطقة الجهراء واثنتين لمواطن وآخر من غير محددي الجنسية يحمل جواز سفر سيرلانكي في بناية قيد الانشاء في منطقة ميدان حولي والرابعة لمرأة مجهولة ذات ملامح آسيوية عُثر عليها ملقاة في منطقة صحراوية بالقرب من طريق الأرتال.

شبهة جنائية

ونقلت “الجريدة” الكويتية عن مصدر مسؤول، أن مسؤول قسم الحوادث في مستشفى الجهراء أبلغ عن وصول مواطنة بالعقد الثالث من عمرها متوفاة إلى مستشفى الجهراء وبدت عليها آثار عنف.

وأشار إلى أنه وفور تلقي البلاغ انتقل رجال الأمن ورجال المباحث إلى المستشفى لمعاينة الجثة.

وأضاف المصدر أن أطباء قسم الحوادث أبلغوا رجال الأمن عن وجود شبهة جنائية أدت إلى الوفاة، لافتاً إلى أن رجال الأمن استدعوا رجال الأدلة الجنائية والطبيب الشرعي ووكيل النائب العام الذي أمر برفع الجثة وإحالتها إلى إدارة الطب الشرعي لتحديد سبب ووقت الوفاة.

وأوضح المصدر أن المعاينة الأولية للجثة من قبل الطبيب الشرعي دلت على وجود آثار خنق مما تسبب في الوفاة.

وأشار إلى أن رجال الأمن تحفظوا على شخصين من أقارب المواطنة والذين أحضروها إلى المستشفى.

القضية الثانية

قال المصدر إن غرفة عمليات وزارة الداخلية تلقت بلاغاً من مواطن أفاد من خلاله عن وجود جثة ملقاة في منطقة صحراوية بالقرب من طريق الأرتال، لافتاً إلى أنه وفور تلقي البلاغ انتقل رجال الأمن إلى الموقع وشاهدوا الجثة التي بدت عليها آثار حروق وكدمات وتعذيب.

وأضاف المصدر أن رجال الأمن استدعوا رجال الأدلة الجنائية والطبيب الشرعي ووكيل النائب العام، مشيراً إلى أن المعاينة الأولية للطبيب الشرعي دلت على وجود شبهة جنائية أدت إلى وفاة المرأة ذو الملامح الآسيوية.

ولفت إلى أن وكيل النائب العام أمر برفع الجثة وإحالتها إلى إدارة الطب الشرعي لتحديد سبب ووقت الوفاة وتحديد هوية صاحبة الجثة وكلف رجال المباحث باجراء التحريات اللازمة حول القضية.

اقرأ أيضًا:

الداخلية الكويتية تفك لغز جريمة هزت الشارع.. تعرف على التفاصيل

القضية الثالثة

أبلغ حارس أحدى البنايات التي لا تزال قيد الانشاء عمليات وزارة الداخلية عن عثوره على جثتين لشابين داخل البناية أثناء تفقده لها.

واضاف المصدر أنه وفور تلقي البلاغ انتقل رجال الأمن ورجال الأدلة الجنائية ورجال المباحث إلى الموقع لمعاينة الجثتين وتبين أنهما تعودان لمواطن وشخص من المقيمين بصورة غير قانونية يحمل جواز سفر سيرلانكي.

وأشار إلى أن رجال الأدلة الجنائية رفعا الجثتين بعد الكشف الاولي عليهما من قبل الطبيب الشرعي والذي دل على وجود شبهة جنائية أدت إلى وفاتهما.

اقرأ أيضًا:

عاجل.. الحكومة الكويتية تقدم استقالتها لأمير البلاد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *