الخميس، ١٨ رجب ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٩ فبراير ٢٠٢٣ ميلادى

بنسبة 37%.. تمويل السيارات تتصدر قائمة القروض المتعثرة

بنسبة 37%.. تمويل السيارات تتصدر قائمة القروض المتعثرة

تواصل – فريق التحرير: 

تصدرت قروض تمويل السيارات، قائمة القروض المتعثرة خلال العام الماضي، بنسبة 37.1%، أي ما يعادل أكثر من الثلث من نسبة القروض التي تبلغ 8.6%.

لكن التعثر في سديد القروض الممنوحة من قبل مؤسسات التمويل في العموم سجل تراجعًا، بعد أن انخفضت القروض المتعثرة من 9.6 في المئة في 2020 لتبلغ 8.6 في المئة في 2021.

تراجع نسبة القروض المتعثرة

وسجلت نسبة القروض المتعثرة 10.2 في المئة من القروض في 2019، ما يظهر أن نسب التعثر تتجه نحو الانخفاض، وفق ما أوردت صحيفة “الوطن” نقلاً عن تقرير صدر حديثًا.

ووفقًا للتقرير، فإن غالبية القروض المتعثرة كانت في قطاع تمويل السيارات، تلتها قروض التمويل الشخصي بنسبة 19.3 في المئة، والقروض الأخرى بنسبة 13 في المئة، والمعدات بنسبة 12.6 في المئة.

في حين مثلت قروض التمويل العقاري والسكني نسبة 10 في المئة من القروض المتعثرة، وقروض التمويل العقاري التجاري 7.7 في المئة، وسجلت قروض تمويل بطاقات الائتمان أقل نسبة تعثر بنسبة 0.3 في المئة.

اقرأ أيضًا:

10 مليارات ريال قروض “التنمية الصناعي” منذ انطلاق الرؤية (فيديو)

قروض تمويل السيارات

وعلى الرغم من أن قروض تمويل السيارات تمثل معظم القروض المتعثرة، إلا أن عقود الإيجار المنتهي بالتمليك تشكل مخاطر أقل من أشكال الإقراض الأخرى، إذ يمتلك المقرضون الأصول التي يمكن تصفيتها لتعويض الخسائر، بحسب التقرير.

وأوضح التقرير أن انخفاض التعثر يعود إلى:

-انتعاش الاقتصاد وبرامج الدعم الحكومي مثل برنامج تأجيل الدفعات.

-العديد من الأساليب والإجراءات التي تبناها البنك المركزي وشركات التمويل.

– البنك المركزي يراقب بانتظام القروض المتعثرة وحالات التخلف عن السداد من خلال ضمان أداء شركات التمويل للأدوار الوظيفية اللازمة مثل إدارة المخاطر وإتاحة الائتمان وتحصيل الديون ولوائح تنظيم التمويل.

-أعادت بعض شركات التمويل تقييم تحصيلها للديون وهيكلة القروض.

اقرأ أيضًا:

ارتفاع القروض العقارية من البنوك التجارية إلى 662.7 مليار ريال

تعثر الأفراد

وأشار التقرير إلى أن أكثر من نصف القروض المتعثرة تعود إلى قطاع الأفراد وبنسبة 52 في المئة تليها المنشآت متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة بنسبة 37 في المئة والشركات الأخرى غير المنشآت متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة بنسبة 11 في المئة.

وأضاف أن التمثيل الزائد لقروض غير الأفراد في محفظة القروض المتعثرة يشير إلى مستوى مخاطرها، ومع ذلك، ظل المعدل الإجمالي للقروض المتعثرة ضمن المستويات الطبيعية عند مقارنته بفترة ما قبل الجائحة مدعومًا ببرامج دعم البنك المركزي، مثل برنامج تأجيل الدفعات التي كانت بمثابة طوق نجاة مالي للمنشآت متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة، مما حال دون ازدياد القروض المتعثرة بصورة أكبر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *