الخميس، ١٨ رجب ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٩ فبراير ٢٠٢٣ ميلادى

“الغذاء والدواء” تحدد 3 آليات للإبلاغ عن الأعراض الجانبية للأدوية

“الغذاء والدواء” تحدد 3 آليات للإبلاغ عن الأعراض الجانبية للأدوية

تواصل – فريق التحرير:

حددت الهيئة العامة للغذاء والدواء 3 آليات في الدليل الإرشادي؛ للإبلاغ عن الأعراض الجانبية للمستحضرات الدوائية في الصيدليات.

اقرأ أيضًا:

هل الأوريو الموجود في أسواق المملكة حلال؟ الغذاء والدواء تجيب

مفهوم التيقظ الدوائي

وتأتي الآلية الأولى في تحديد مفهوم التيقظ الدوائي وتحديد وتصنيف الأعراض الجانبية، حيث يهدف التيقظ الدوائي إلى تحسين رعاية المرضى وسلامتهم في ما يتعلق باستخدام الأدوية وتحسين الصحة العامة والكشف المبكر عن الأعراض الجانبية للمستحضرات الدوائية، واتخاذ الإجراءات الرقابية اللازمة للحد من ظهورها وتعزيز وعي المجتمع بمفهوم التيقظ والتواصل الفعال مع الممارسين الصحيين.

اقرأ أيضًا:

الغذاء والدواء: 6 أعراض جانبية لمضادات الالتهاب غير الاستيرويدية

نظام إلكتروني لجمع تقارير الأعراض الجانبية

والآلية الثانية هي تأسيس نظام إلكتروني لجمع تقارير الأعراض الجانبية، وتم إطلاقه في عدة نسخ للسماح للمبلغين بالإبلاغ عن الأعراض والأخطاء الدوائية، والمستحضرات رديئة الجودة عبر بوابة موحدة، مع تسهيل الإبلاغ وحفظ البيانات الدوائية.

اقرأ أيضًا:

هل مادة جلوتامات الصوديوم الأحادية بالأطعمة تسبب أمراضًا خطيرة؟ الغذاء والدواء توضح

7 ضروريات للإبلاغ في حالات الأعراض الجانبية

ووفقًا لـ”عكاظ”، فقد جاءت الآلية الثالثة في تحديد 7 ضروريات للإبلاغ في حالات الأعراض الجانبية الخطيرة أو غير الخطيرة أو المتوقعة وغير المتوقعة والمشتبه بأنها ظهرت بالتزامن مع استخدام الأدوية الوصفية أو غير الوصفية، أو العلاجات العشبية وعند الاشتباه في زيادة تكرار ظهور عرض جانبي معين وجميع الأعراض الجانبية المشتبه بارتباطها بتفاعل دواء مع دواء آخر، أو تفاعل دواء مع غذاء معين، أو مكمل غذائي، أو مستحضر عشبي واختفاء العرض الجانبي عند إيقاف الدواء المشتبه به وجميع الأعراض الجانبية التي تحدث نتيجة تناول جرعة زائدة أو خطأ دوائي بسبب اسم أو شكل الدواء وجميع الأعراض الجانبية التي قد تحدث نتيجة إساءة استخدام الأدوية أو الإدمان عليها، أو نتيجة استخدام الأدوية أثناء الحمل والرضاعة وجميع الأعراض الجانبية المشتبه بها في الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 18 عاماً، ويجب الإبلاغ عنها بغض النظر عما إذا كان الدواء مرخصاً للاستخدام في هذه الفئة العمرية.​

وعرّف الدليل العرض الجانبي الخطير بأنه “أي حدث طبي غير مرغوب فيه عند تعاطي الدواء بأي جرعة كانت”.

وتكفلت الهيئة العامة للغذاء والدواء بحماية المُبلّغ ولا يترتب على المبلغ أو معد التقرير أي عواقب سلبية، ويتعامل المركز الوطني للتيقظ مع التقارير بسرية تامة ولا يستخدم البيانات الواردة في البلاغ بأي شكل من الأشكال ضد المبلغ.

اقرأ أيضًا:

«الغذاء والدواء» تكشف حقيقة احتواء نوع بسكويت شهير على شحم الخنزير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *