الخميس، ١٨ رجب ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٩ فبراير ٢٠٢٣ ميلادى

شيوع المكملات الغذائية عالميا.. هل هي ضرورة؟

شيوع المكملات الغذائية عالميا.. هل هي ضرورة؟

تواصل – فريق التحرير:

أشار أخصائي في التغذية العلاجية إلى أنه لا يمكن القول إن تناول المكملات الغذائية أمر أساسي للجميع من دون تقييم كامل للصحة والتغذية، بل إن أغلبية البشر في الحقيقة لا يحتاجون إلى تناول أي مكمل غذائي إذا كانت تغذيتهم صحية ومتنوعة.

أهم المكملات الغذائية

وأوضح عبد العزيز أمير، اخصائي التعذية العلاجية، أنه بالإضافة إلى التغذية الصحية والمتوازنة، فهناك أدلة ودراسات عديدة تؤكد فوائد تناول بعض المكملات الغذائية لصحتنا، من دون التعرض إلى المخاطر، وأشهرها:

1- فيتامين B12 لصحة الأعصاب وخلايا الدم.

2- فيتامين D ومعدن الكالسيوم لصحة العظام.

3- حمض الفوليك للمرأة الحامل لتجنب تشوهات الجنين.

4- زيت السمك لصحة القلب.

اقرأ أيضا:

الغذاء والدواء توضح ضوابط تناول المكملات الغذائية

4 شروط قبل تناول المكملات

وفي الوقت نفسه، أوصى أمير بضرورة اتباع بعض الإرشادات عند تناول المكملات الغذائية، وهي:

1- استشارة اختصاصي أو الطبيب المعالج أولاً.

2- الالتزام بتعليمات الجرعة الموصوفة.

3- قراءة ملصق الحقائق الغذائية لمعرفة نسب المكونات مقابل متوسط الاحتياج اليومي.

4- الشراء من المصادر الموثوقة والمرخصة فقط.

ولفت إلى أن  دراسة سابقة بينت أن امتصاص حبوب المكملات الغذائية منخفض نسبياً. ويعرف طبياً وعلمياً بأن تناول التغذية الغنية بالعناصر الغذائية هو خيار مثالي ومفضل، حسب “القبس”.

وشرح أن امتصاص المعادن والفيتامينات من الأغذية يقترن مع أعلى قدرة على الامتصاص مقارنة بحبوب المكملات الغذائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *