الخميس، ١٨ رجب ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٩ فبراير ٢٠٢٣ ميلادى

العنصرية كلمة السر.. حرق المصحف الشريف بين التصرفات الفردية وسياسات الغرب

العنصرية كلمة السر.. حرق المصحف الشريف بين التصرفات الفردية وسياسات الغرب

تواصل – فريق التحرير:

أثار قيام متطرف سويدي بحرق نسخة من المصحف الشريف في العاصمة استوكهولم، غضبة مليارية مسلمة في جميع أنحاء العالم.

مظاهرات غاضبة في جنبات العالم الإسلامي

وخرجت مظاهرات غاضبة على الإساءات الغربية المتكررة تجاه كل ما هو إسلامي، وخاصة الإقدام على حرق نسخ من المصحف الشرف، الأمر الذي طرح العديد من التساؤلات عما إذا كانت أهداف تلك التصرفات المتطرفة ومنطلقاتها فريدة أم عقائدية أم سياسية؟

وسط مظاهرات غاضبة وإدانات رسمية واسعة... تركيا تقرر رفع دعاوى أمام المحاكم  في 120 دولة ضد السويد ومتطرف أحرق المصحف - موقع الحرف 28 الإخباري

الغرب وازدواجية المعايير

وانتقد عدد من الرموز والدعاة في العالم الإسلامي ما أسموه بـ”ازدواجية المعايير” التي ينتهجها الغرب دومًا في تعامله مع قضايا العالم الإسلامي، مؤكدين أن الحملات التي تطال الإسلام ورموزه تستوجب إعادة النظر في سقف ما يمكن أن يصل إليه المرء في انتقاد الآخر ومقدساته.

وفي الوقت نفسه، ضجت السوشيال ميديا ومواقع التواصل الاجتماعي بواقعة حرق المصحف الشريف، حيث انتفض ملايين المسلمين معبرين عن غضبهم الشديد من الحقد الغربي المتواصل تجاه الدين الإسلامي الذي يدعو دومًا للتسامح واحترام الآخرين، متهمين السلطات في السويد بالتطرف والتواطؤ مع أصحاب هذه التصرفات.

المملكة تدين السماح بحرق المصحف في السويد

كما أعربت وزارة الخارجية عن إدانة واستنكار المملكة الشديدين، لسماح السلطات السويدية لأحد المتطرفين بإحراق نسخة من المصحف الشريف أمام سفارة جمهورية تركيا في ستوكهولم، مؤكدة على موقف المملكة الثابت الداعي إلى أهمية نشر قيم الحوار والتسامح والتعايش، ونبذ الكراهية والتطرف.

المفتي: إحراق المصحف استفزاز لأكثر من مليار مسلم

وندّد سماحة مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء واللجنة الدائمة للبحوث العلمية والافتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ, بالعمل العبثي المشين الذي قام به أحد المتطرفين، بإقدامه على حرق نسخة من المصحف الشريف في ستوكهولم بالسويد، مؤكداً أنه عمل استفزازي لمليار ونصف المليار مسلم بالعالم ويؤجج الفتن ويخدم دعاة التطرف.

التعاون الإسلامي تدينُ حرقَ المصحف الشريف

من ناحيتها، أدانت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي بشدة إقدام المستوطنين المتطرفين على تمزيق وحرق نسخ من المصحف الشريف قرب المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل، مؤكدة أن هذه الجريمة تشكل استفزازًا لمشاعر المسلمين واعتداء على عقيدتهم، وتعتبر انتهاكًا لقيم ومبادئ حقوق الإنسان، ومن شأنها أن تغذي الكراهية والتطرف والعنف في العالم.

العيسى يُحذر من خطورة الممارسات المثيرة للكراهية

وحذر الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي ورئيس هيئة علماء المسلمين، الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى، من خطورة الممارسات المثيرة للكراهية واستفزاز المشاعر الدينية التي لا تخدم سوى أجندات التطرُّف، لافتاً الانتباه إلى أن مثل هذا التصرف الأهوج يسئ في جملة إساءاته لمفهوم الحريات وقيمها الإنسانية.

وأكد أن هذه المجازفات الهمجية لن تزيد المسلمين إلا إيماناً مع إيمانهم، وثباتاً على قيمهم الداعية دوماً للسلام والتعايش، ولن تزيدهم إلا التفافاً صادقاً حول دُوَلهم الوطنية، وإسهاماً فاعلاً في تعزيز استقرارها ووئامها، ومُضِيَّاً نحو تفويت الفرص على رهانات الأديلوجيات المتطرفة التي ستخسر ولابد -بعون الله- أمام الوعي الإسلامي الرفيع.

العساف: حرق المصحف ليس تصرفًا فرديًا

وقال الدكتور أحمد العساف، إن ما يتعرض له المصحف الشريف في السويد ثم هولندا لا يعبر عن تصرفات فردية، فهم عينة ممثلِّة، تحت حماية الحكومة، ولو خرج واحد بلافتة عن تضخيم الهولوكوست وليس تكذيبه لفعلوا به الويل والثبور.

وأضاف على حسابه في “تويتر”، أن كتاب الله رفيع محفوظ، وأولئك الحمقى يفضحون دعاوى قومهم بالحريات، وتشدق أدواتهم الخانعة بها.

 

 

تريندات غاضبة تتصدر مواقع التواصل

وحسب “BBC”، فقد تصدرت التريندات الغاضبة على مواقع التواصل، وتعالت دعوات لمقاطعة المنتجات السويدية عبر وسوم عديدة أبرزها” “غضبة مليارية على حرق المصحف”، و”مقاطعة المنتجات السويدية”، و”طرد السفير السويدي”، حيث دعا معلقون إلى إطلاق حملة جمع توقيعات إلكترونية لمقاطعة الشركات السويدية أسوة بحملات مقاطعة البضائع الفرنسية التي أثرت بشكل كبير في الاقتصاد.

يأتي هذا بالتزامن مع بيانات إدانة رسمية من مؤسسات بارزة، من بينها: مجلس التعاون الخليجي، وجامعة الأزهر والبرلمان العربي.

اقرأ أيضًا:

أول تصريح لوزير خارجية السويد على حرق المصحف

رئيس وزراء السويد يفجر مفاجأة غير متوقعة في جريمة حرق المصحف

سياسي دنماركي متطرف يحرق المصحف.. وآخر يتحرش بالمسلمين أثناء صلاتهم

المملكة تدين السماح بحرق المصحف في السويد واستنكار واسع في دول عربية

لن تزيد المسلمين إلا إيماناً.. رابطة العالم الإسلامي تدين واقعة حرق المصحف الشريف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *