الخميس، ١٨ رجب ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٩ فبراير ٢٠٢٣ ميلادى

3 مهارات أساسية لإعداد الطلبة لوظائف المستقبل

3 مهارات أساسية لإعداد الطلبة لوظائف المستقبل

تواصل – فريق التحرير:

أكد المنتدى الاقتصادي العالمي، على أهمية ترقية النظم التعليمية بهدف استفادة الطلاب من التكنولوجيا التعليمية الواعدة وتأهيلهم بشكل فعال للثورة الصناعية الرابعة.

وذكر المنتدى 3 مهارات أساسية تؤكد هذه الرؤية مع التأكيد على الاستثمار في أنظمة التعليم الحالية وتحديثها لوظائف المستقبل دائم التطور.

اقرأ أيضًا:

تعرف على الفئات الطلابية المستحقة للمكافآت والإعانات وأنواع الإعاقات المشمولة

1 – مهارة حل المشكلات

لتنمية هذه المهارة يجب القيام بهذه الأمور:

تشجيع الطلاب على التعامل مع المشكلات بفضول، وطرح الأسئلة بعد دراسة الموقف دراسة وافية لتحديد السبب الجذري للمشكلة.

التفكير في الحلول المحتملة ثم تجربة الحلول واختبارها على نطاق ضيق.

توسيع نطاق الحل الأفضل والتأكّد من أنه يحل المشكلة حقًا.

اقتصار دور المعلمين على دعم وإرشاد الطلاب لإيجاد الحلول بأنفسهم.

توفر هذه المهارة للطلاب الاعتماد على اللبنات الأساسية لحل المشكلات: وهي الإبداع وتحليل البيانات والمثابرة والتفكير النقدي.

اقرأ أيضًا:

سلامة الطلاب أولوية قصوى.. مطالبات بإجراء الاختبارات النصفية عن بعد

2 – مهارة التعاون

تعتمد هذه المهارة على عدة أمور لتحقيقها:

 التعاون بشكل مثمر مع الآخرين، سواء كقائد للفريق أو كعضو فيه.

تدريب الطلاب أن يكونوا أكثر مرونة واستيعابًا للمعلومات الوافية والإقناع الفعال ويُبدون استعدادًا لتغيير آرائهم عند مواجهة أدلة تتعارض مع معتقداتهم الأولية.

بناء العلاقات البنّاءة مع جميع أنماط الشخصيات وفي مختلف بيئات العمل، وتكون ردة فعلهم سريعة لتقليل التوتر ونزع فتيل النزاعات داخل أي فريق.

أوصى تقرير أجرته مؤسسة بيرسون للتعليم (Pearson Education)، عملاق النشر التعليمي البريطاني، عن أهمية بناء 3 عناصر من التعاون في أنشطة الفصل الدراسي اليومية: وهي التواصل بين الأفراد وحل النزاعات وإدارة المهام.

بناء مستوى معين من الاحتكاك بين الطلاب في بيئة التعلم لتطوير مهارات التعاون لديهم.

يؤكد التقرير على أن الطلاب الذين يتمتعون بمهارات تعاون قوية يجدون فرصًا للعمل والتطور أفضل من غيرهم.

اقرأ أيضًا:

«الملحم»: 10% من الطلاب يتعرضون للإيذاء أثناء اللعب على الإنترنت

3 – مهارة القدرة على التكيّف

للتدريب على هذه المهارة التي يصعب تحديدها ينبغي اتباع الآتي:

التمتع بقدر من الراحة في مواجهة التغيرات المفاجئة والظروف غير المألوفة.

القدرة على اتخاذ قرارات فعّالة وتطوير حلول مبتكرة تحت الضغوط.

يرحب الشباب القادرون على التكيّف بفرص تعلّم المواضيع الجديدة وإتقان مهارات جديدة واختبار أنفسهم.

يقوم الطلاب بتقييم كفاءتهم ذاتيًا في مجال معين، ووضع أهداف التعلّم، والعمل على بناء الخبرة والمهارات.

يؤدي تعديل المهارات والسلوكيات نتيجة التقييم إلى تمكين هذه العقلية القابلة للتكيف لدى الشباب.

اقرأ أيضًا:

​​​اعتماد 102 مهارة لتعزيز قدرات طلبة المرحلة الابتدائية في 3 مواد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *