الجمعة، ٥ رجب ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٢٧ يناير ٢٠٢٣ ميلادى

مسؤولون إيرانيون متهمون بالتحرش بـ15 طفلا

مسؤولون إيرانيون متهمون بالتحرش بـ15 طفلا

تواصل – فريق التحرير:

استدعت نيابة مدينة مشهد الإيرانية مسؤولي الإدارة الرياضية في محافظة خراسان رضوي للتحقيق، بعد نشر بلاغات عن تحرش ضد 15 لاعباً من الأطفال في أحد أندية كرة القدم.

اجتماع طارئ يناقش الواقعة

وتجمع عدد من أهالي الأطفال الضحايا أمام مبنى لجنة خراسان رضوي لكرة القدم، وأعلنت وزارة الرياضة والشباب، قبل أسبوعين، أن وزير الرياضة حميد سجادي أصدر أمرًا للتعامل مع هذه القضية، حسب “إيران إنترناشيونال”.

جرائم قيادات الملالي

وذكرت وكالة “تسنيم” للأنباء أن اجتماعا حول هذا الموضوع يعقد، اليوم الأحد، في محكمة مشهد العامة والثورية، وتتعدد الجرائم الأخلاقية في إيران، وأغلب من يرتكبها هم المسؤولين في مختلف قطاعات دولة الملالي.

اقرأ أيضا:

إيران تفقد صوابها.. وتهدد أوروبا بحرب عالمية ثالثة

حفظ قضايا مشابهة

وقال الصحفي أمير حسين مير إسماعيلي، في وقت سابق، إن “رد فعل اتحاد كرة القدم ولجنة خراسان رضوي لكرة القدم يظهر أنهما يريدان أن تشهد هذه القضية مصير حالات أخرى مماثلة للاغتصاب والاعتداء الجنسي على أطفال في مدارس كرة القدم الإيرانية”.

السجن 8 سنوات

وفي سياق آخر، أسدل القضاء في إيران، منذ أيام، الستار على قضية جريمة هزت الرأي العام، منذ ما يقرب من عام تقريبًا، بعد ان أقدم رجل على قطع رأس زوجته بمساعدة شقيقه والتجول بها في الشارع مبتسمًا، بحكم صدم الكثيرين.

وقضت محكمة إيرانية على المتهم بالسجن لمدة ثماني سنوات، في جريمة أثارت صدمة واسعة العام الماضي.

وكانت مونا حيدري التي كانت تبلغ من العمر 17 عاماً في حينه، لقت مصرعها في جريمة قتل ارتكبها زوجها وشقيقه في مدينة الأهواز، مركز محافظة خوزستان بجنوب غرب البلاد، في فبراير 2022.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *